رمز الخبر: ۱۲۱۴۲
تأريخ النشر: 12:15 - 19 April 2009
عصرایران - قال الامين العام للجامعة العربية السيد عمرو موسى "إنه من دعاة الحوار مع إيران, وأنه إذا كان هناك قلق عربي فهو من البرنامج النووي الاسرائيلي العسكري وليس البرنامج النووي الإيراني".
 
وأفادت وكالة مهر للأنباء ان عمرو موسى من المخاطر قال في تصريحات لصحيفة المدينة, "إنه من دعاة الحوار مع إيران, وأنه إذا كان هناك قلق عربي فهو من البرنامج النووي الاسرائيلي العسكري وليس البرنامج النووي الإيراني".

 وأضاف, إن الدول العربية لا يصح أن تناصر أو تؤيد أي برنامج نووي عسكري لا نحتاجه ولو كنا نتحدث عن برامج عسكرية نووية فيجب فى هذا الصدد أن نتحدث أولا عن البرنامج النووي الإسرائيلي حيث أصبح من الثوابت أن إسرائيل لديها برنامج نووي عسكري ولم يصبح بعد من الثوابت بعد أن إيران أصبح لديها برنامج نووي عسكري لأن تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا تقر بذلك".

 ووجه الأمين العام للجامعة العربية تحذيرات واضحة من احتمالات توجيه ضربة عسكرية إسرائيلة ضد المنشآت النووية الإيرانية, وقال "لو أقدمت الحكومة الإسرائيلية فإنها ترتكب خطأ كبيرا لأنها بهذا التصرف ستشعل منطقة الشرق الاوسط المليئة ببؤر عديدة مشتعلة ولها قابلية كبيرة لمزيد من الاشتعال", معربا عن أمله فى أن تعمل الادارة الامريكية الجديدة على احتواء التوتر مع طهران وألا تصل الامور إلى إعطاء ضوء أخضر لتوجيه ضربة عسكرية إسرائيلية ضد إيران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: