رمز الخبر: ۱۲۱۴۴
تأريخ النشر: 12:15 - 19 April 2009

عصرایران - (رويترز) - قال مسؤولون امنيون ان صاروخا اطلقته يوم الاحد طائرة امريكية بدون طيار اصاب معسكرا للمقاتلين في اقليم وزيرستان الجنوبية بباكستان على الحدود الافغانية ولكن لم ترد انباء عن سقوط ضحايا.

تأتي تلك الضربة بعد يوم من مقتل 27 جنديا واثنين من المارة في تفجير انتحاري استهدف قافلة عسكرية في شمال غرب باكستان. وقالت طالبان الباكستانية ان التفجير رد فعل على الهجمات التي تشنها الطائرات الامريكية بدون طيار.

وقال مسؤول امني في المنطقة طلب عدم نشر اسمه "كان معسكر تدريب. نحاول في الوقت الحالي الحصول على معلومات من الموقع."

واوضح مسؤول امني اخر ان المعسكر كان يستخدمه متشددون من اقليم البنجاب الباكستاني.

وقال مقيمون ان المعكسر كان خاليا حيث ان المتشددين فروا قبل ساعات من الضربة.

وقال قروي يدعى كليم وزير "كانت طائرات بدون طيار تحلق الليلة الماضية ورأينا من يقيمون في المنزل وهم يغادرونه تحت جنح الظلام.

"المبنى دمر تماما ولم يكن هناك سوى مركبة متوقفة عنده. لا يوجد قتلى ولا جرحى."

وبدأت الولايات المتحدة شن هجمات بطائرات بدون طيار العام الماضي بعد تصاعد التمرد في افغانستان والذي يلقى دعما من الجانب الباكستاني عبر الحدود.

ويقول مسؤولون باكستانيون وسكان ومسلحون انه وقعت حوالي 35 ضربة أمريكية اسفرت عن مقتل نحو 350 شخصا بينهم اعضاء من المرتبة الوسطى في قيادة القاعدة.

وتعترض باكستان على هذه الضربات . ويقول مسؤولون ان ضربة واحدة تقريبا من بين كل ست ضربات وقعت العام المنصرم تسببت في مقتل مدنيين دون ان تسفر عن سقوط قتلى في صفوف المتشددين مما يؤجج المشاعر المناهضة للولايات المتحدة ويعقد جهود الجيش لاخماد العنف.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: