رمز الخبر: ۱۲۱۴۵
تأريخ النشر: 12:52 - 19 April 2009

عصرایران - (رويترز) - انضمت استراليا إلى الولايات المتحدة وكندا يوم الاحد في مقاطعة مؤتمر تابع للامم المتحدة عن العنصرية هذا الاسبوع مبدية قلقها من أن يجري استغلال المؤتمر كمنبر للاراء المعادية للسامية.

ونظمت الامم المتحدة المؤتمر في جنيف للمساعدة في تضميد الجراح بعد الاجتماع السابق الذي عقد في دربان في جنوب افريقيا عام 2001 وانسحبت منه الولايات المتحدة واسرائيل عندما حاولت الدول العربية توصيف الصهيونية بأنها عنصرية.

وقال وزير الخارجية الاسترالي ستيفن سميث في بيان "قررت استراليا عدم المشاركة في مؤتمر دربان."

وأضاف "خص اعلان 2001 بالذكر اسرائيل والشرق الاوسط. وعبرت استراليا عن بالغ قلقها ازاء هذا في ذلك الحين."

وتابع "لا يمكننا للاسف أن نكون على يقين من أن المؤتمر لن يستغل مرة أخرى كمنبر للتعبير عن اراء عدائية بما في ذلك الاراء المعادية للسامية."

وقالت وزارة الخارجية الامريكية يوم السبت ان واشنطن ستقاطع المؤتمر مستندة الى لغة محل اعتراض في مسودة اعلان الاجتماع. وتعرضت ادارة الرئيس الامريكي باراك أوباما لضغوط شديدة من اسرائيل لعدم الحضور.

وقالت كندا انها لن تحضر المؤتمر بسبب مخاوف من تكرار "مهاجمة اسرائيل" كما حدث خلال المؤتمر الماضي. وما زال الاتحاد الاوروبي يجري مداولات.

وحذفت أي اشارة الى اسرائيل والصراع في الشرق الاوسط في مسودة اعلان المؤتمر والتي تضمنت دعوة لمنع "تشويه صورة الاديان" في خطوة مدعومة من الدول العربية بعد الجدل الذي ثار عام 2006 بشأن رسوم دنمركية مسيئة للنبي محمد وهو ما تعتبره الدول الغربية طريقة لقمع حرية التعبير.

وقالت الولايات المتحدة ان تحسينات أدخلت على المسودة لكنها ليست كافية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: