رمز الخبر: ۱۲۱۴۹
تأريخ النشر: 13:13 - 19 April 2009
عصرایران - تختتم اليوم الاحد، قمة الاميركيتين الخامسة في ترينيداد وتوباغو، وسط خلافات بين المشاركين حول البيان الختامي للقمة بشان كوبا.
 
وقد اتفقت بوليفيا وفنزويلا وهندوراس و نيكاراغوا وكوبا والدومينيكان (دول البا) على رفض توقيع البيان الختامي في حال لم يتم تعديل مشروع البيان الاول خصوصا لناحية التضامن مع كوبا التي ابعدت عن منظمة الدول الاميركية منذ 1962.

واعلنت مصادر رسمية في وقت سابق السبت، ان البيان الختامي للقمة "التي شارك فيها 34 رئيس دولة وحكومة "، لايزال موضع نقاش، حتى وان كان مناخ المفاوضات قد تحسن.
وقالت مصادر فنزويلية مشاركة في النقاشات في ترينيداد وتوباغو: "لم نتوصل بعد الى بيان ختامي ولكن المناخ جيد جدا".

وفي حال رفضت مجموعة دول توقيع البيان ما سيشكل وضعا غير مسبوق في تاريخ هذه القمم فان البيان قد يحمل توقيع الدول التي توافق عليه فقط او لا يصدر ابدا.

وقال الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز السبت "ما زلنا نتبنى موقفا حازما. لا اعتقد انه سيكون لدينا الوقت لتغييره وبما انه لن يكون لدينا وقت فلن نوقعه. بامكاني ان اعبر عن موقف فنزويلا وموقف البا".

وقال تشافيز انه لن يوقع البيان الختامي للقمة لانه يقصي كوبا بطريقة غير عادلة. واعرب عن امله في تحسن العلاقات الاميركية الكوبية، لكنه اقر بان تغير العلاقات بين البلدين لا يتحقق بسرعة.
اما رئيس غواتيمالا الفارو كولوم فقال "ستكون عدم مسؤولية خطيرة علينا جميعا" في حال لم نتوصل الى اتفاق.

ومن ناحيته، قال رئيس الاكوادور رافاييل كوريا ان "البيان الختامي ضعيف وبروتوكولي ومن وجهة النظر هذه تفتقد القمة الى الوزن".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: