رمز الخبر: ۱۲۱۵۶
تأريخ النشر: 09:06 - 20 April 2009

عصرایران - (رويترز) - اعلن البنك الدولي في تقرير يوم الاثنين إن الاسرائيليين يحصلون على مياه تزيد اربع مرات عما يحصل عليه الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة.

واضاف التقرير انه ثبت عدم ملاءمة اتفاقية مؤقتة للسلام لعام 1995 تنظم توزيع المياه لان السلطة الفلسطينية تجزأت بسبب الثماني سنوات الماضية من القتال في الوقت الذي حسنت فيه اسرائيل من منشآت المياه بها.

ويعد تحسين اوضاع الفلسطينيين شيئا اساسيا لاستراتيجيات السلام التي ترعاها الولايات المتحدة.

وتوقفت محادثات السلام التي بدأت في عام 2007 وماطلت الحكومة الاسرائيلية اليمينية الجديدة بزعامة بنيامين نتنياهو في الالتزام باستئنافها.

وتعرقلت هذه الجهود بسبب التوسع الاستيطاني الاسرائيلي في الضفة الغربية وانقسام فلسطيني بسبب سيطرة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) على غزة.

وصرح مسؤول اسرائيلي بأن تقرير البنك الدولي "مضلل بشكل فادح ". واضاف ان اسرائيل لديها قطاع صناعي اكثر تقدما من الفلسطينيين وان هذا يمكن ان يحرف تقديرات استهلاك المياه للفرد الواحد.

وقال "انه يشبه مقارنة التفاح بالبطيخ."

وحث البنك الدولي المانحين الدوليين على طرح آلية للمساعدة في تحسين البنية الاساسية للمياه لدى الفلسطينيين والسماح بعملية تخطيط بعيدة الامد بشأن توزيع المياه على الرغم من تغيرات الصراع مع اسرائيل.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: