رمز الخبر: ۱۲۱۶۶
تأريخ النشر: 09:38 - 20 April 2009

عصرایران - بی بی سی - زار ريوفن ريفلين رئيس البرلمان الاسرائيلي "الكنيست" الاحد مدينة ام الفحم العربية مشددا على اهمية "التعايش" بين العرب واليهود وذلك بعد شهر من تظاهرة قام بها اليمين المتطرف في تلك البلدة.

وذكر متحدث باسم البرلمان ان رئيس الكنيست قال خلال استقباله في البلدية "يجب علينا ان نعيش سويا وهذا التعايش هو مفتاح السلام في المنطقة".

ورفض ريفلين، وهو نائب في حزب الليكود، خلال هذه الزيارة وهي الاولى التي يقوم بها منذ توليه منصبه اثر انتخابات العاشر من فبراير فكرة عزل منطقة ام الفحم عن اسرائيل.

وقال ان "ام الفحم مدينة اسرائيلية وستبقى اسرائيلية" وذلك في اشارة الى نداء حزب اسرائيل بيتنا العضو في الائتلاف الحكومي الى اجراء عملية تبادل اراض مع الفلسطينيين لتتمكن اسرائيل من خفض عدد الاقلية العربية.

واضاف ريفلين "لا يمكنني ان ارغم احدا على انشاد هاتيكفا "النشيد الوطني الاسرائيلي" الذي كتب فيه ان صهيون يخفق في قلب كل يهودي لكن ذلك ليس مبررا للعمل ضد اسرائيل"، في اشارة الى رفض ممثلي الاقلية العربية انشاد النشيد الوطني الاسرائيلي والحركة الصهيونية.

وفي 24 مارس الماضي اثارت مظاهرة نظمها اليمين المتطرف غضب السكان العرب متسببا في مواجهات مع الشرطة الاسرائيلية في ام الفحم شمال شرق تل ابيب حيث يعيش 44 الفا من عرب اسرائيل.

وكان اليمين المتطرف يريد بذلك ممارسة حقه في التظاهر في اي مكان من الاراضي الاسرائيلية بينما يتهم عرب اسرائيل "بالخيانة" لانهم يدعمون الفلسطينين ضد الدولة التي يعيشون في ظلها.

يذكر ان عرب اسرائيل هم الفلسطينيين الذين لم يغادروا ديارهم عند قيام دولة اسرائيل سنة 1948، ويبلغ عددهم 1.2 مليون شخص اي خمس عدد السكان الاجمالي وافادت تقارير اسرائيلية رسمية عديدة انهم يعانون من التمييز الاقتصادي والاجتماعي.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: