رمز الخبر: ۱۲۱۷۱
تأريخ النشر: 09:41 - 20 April 2009

عصرایران - (رويترز) - قالت مجموعة تجارية مؤثرة في احدث توقعات اقتصادية لها يوم الاثنين ان بريطانيا اجتازت الاسوأ في عملية الركود وانها ستعود لتحقيق نمو متواضع في النصف الثاني من عام 2010 .

وقال اتحاد الصناعة البريطانية ان الركود سيخف في الربع الثاني من العام الجاري على الرغم من تحذيره من ان الانتعاش سيكون"بطيئا وهشا".

وسقط الاقتصاد البريطاني في اول ركود له منذ اوائل التسعينات في اخر ثلاثة اشهر من عام 2008 مما ادى الى زيادة معدل البطالة وهبوط اسعار المساكن وتراجع الانتاج الصناعي.

وقال ريتشارد لامبيرت المدير العام لاتحاد الصناعة البريطانية ان تخفيضات جريئة في سعر الفائدة وهبوط الجنيه الاسترليني وهبوط التضخم والتحفيز المالي العالمي سيؤدي الى ابطاء التراجع في بريطانيا هذا العام.

واضاف في بيان "توجد علامات مبدئية قليلة على ان اصعب مرحلة في الركود اصبحت وراء ظهورنا الآن.

"الركود لم ينته بأية حال ولكننا نتوقع عودة الى نمو ضعيف جدا بحلول ربيع 2010 ."

وقال اتحاد الصناعة البريطانية ان الركود تعمق اكثر من المتوقع في الاشهر الثلاثة الاولى من العام الجاري. ولكن الاتحاد يتوقع نموا ربع سنوي يبلغ 0.2 في المئة في الربع الثاني من 2010 بعد تباطؤ التراجع في 2009.

وذكر تقرير الاتحاد ان من المتوقع هبوط تضخم اسعار المستهلكين لاقل من المستوي الذي توقعه بنك انجلترا وهو اثنان في المئة في الربع الثاني من العام الجاري وان يبقي عند ذلك المستوى حتى 2010.

ومن المتوقع ان يستمر تفاقم البطالة خلال العام المقبل متجاوزة العشرة في المئة في الربع الاول من العام المقبل وترتفع الى ذروتها وتصل الى 3.25 مليون عاطل في الربع الثاني من 2010.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: