رمز الخبر: ۱۲۱۸۲
تأريخ النشر: 11:51 - 20 April 2009
اشار اية الله سبحاني الى الفتوى الاخيرة التي اصدرها الشيخ يوسف القرضاوي في مناهضة التقريب والوحدة الاسلامية قائلا "ان الشئ الذي فعله القرضاوي لم يكن وليد فكره بل هو فكرة الاخرين الذي استخدموه كاداة".

عصر ايران – قال اية الله سبحاني احد مدرسي الحوزة العلمية في قم ان التقريب لا يعني ان يذوب الشيعة في السنة او العكس بل هو التمسك باوجه الاشتراك ومناقشة القضايا الخلافية من قبل العلماء.

وافاد مركز اخبار الحوزة العلمية ان اية الله سبحاني قال لدى استقباله اعضاء المجلس الاعلى للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية "اننا نبدي حرصا كبيرا على مسالة التقريب وان اية الله العظمى البروجردي والشيخ شلتوت اتخذا خطوات جيدة في هذا المجال".

واضاف ان الرسائل التي تبودلت بين اية الله بروجردي وعلماء اهل السنة تظهر اهتمام سماحته بقضية التقريب.

وشدد على ضرورة تعزيز التقريب بين المذاهب الاسلامية وقال ان التعاون كان قائما بين علماء الدين في القرون الماضية وان القضايا الخلافية لم تحل دون الافادة من اوجه الاشتراك.

واشار اية الله سبحاني الى الفتوى الاخيرة التي اصدرها الشيخ يوسف القرضاوي في مناهضة التقريب والوحدة الاسلامية قائلا "ان الشئ الذي فعله القرضاوي لم يكن وليد فكره بل هو فكرة الاخرين الذي استخدموه كاداة".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: