رمز الخبر: ۱۲۲۰۱
تأريخ النشر: 08:59 - 21 April 2009

عصرایران -  (رويترز) - قالت الشرطة العراقية إن مهاجما انتحاريا يرتدي زي الشرطة قتل أربعة من أفراد الشرطة عند نقطة تفتيش بشمال شرق البلاد.

وقال المقدم حميد الشمري الذي يقود وحدة طواريء في الشرطة ببعقوبة الواقعة على بعد 65 كيلومترا شمال شرقي بغداد ان سبعة مدنيين أيضا أصيبوا في الهجوم.

وقال مسؤول عسكري امريكي ان ثمانية جنود أمريكيين على الاقل أصيبوا في الهجوم ولكنه قال ان أيا منهم لم يقتل كما قالت الشرطة العراقية.

وقال الجيش الامريكي ان عدد القتلى ثلاثة من المدنيين و19 مصابا بينهم جنود أمريكيون ومسؤولون عن اعادة الاعمار وعناصر شرطة عراقية.

وقال البيان الامريكي ان الانفجار تبعه اطلاق نار من جانب الجنود الامريكيين وباتجاههم.

ورغم أن العنف تراجع بشدة في أغلب أجزاء العراق ظلت محافظة ديالى التي تضم مزيجا عرقيا واحدة من أكثر المناطق اضطرابا في البلاد.

وتقع تفجيرات انتحارية من حين لاخر في بعقوبة التي ينظر لها على أنها واحدة من اخر المعاقل المتبقية لمقاتلي القاعدة في العراق.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: