رمز الخبر: ۱۲۲۰۷
تأريخ النشر: 09:47 - 21 April 2009

عصرایران ـ القدس العربي ـ شب حريق هائل في الساعات الأولى من صباح امس الاثنين برئاسة قوات (اليونميد) بمدينة الفاشر بشمال دارفور.

وقال شهود عيان لـ"القدس العربي" من موقع الحريق إن قوات الدفاع المدني نجحت في السيطرة على الحريق في وقت وجيز، مؤكدين انه لم تقع أية خسائر في الارواح، واشاروا إلى ان الحريق قضى على اجهزة الاتصالات والراديو والكمبيوتر.

على صعيد متصل يقود الرئيس عمر البشير الثلاثاء وفد السودان المشارك في اجتماعات اللجنة العليا الثنائية السودانية الاثيوبية التي تعقد بأديس ابابا خلال يومي 21 و 22 من نيسان (ابريل) الجاري.

وبحسب السفير جعفر بابكر مدير الادارة الافريقية ان اللجنة العليا تضم ثلاث لجان سياسية واقتصادية واجتماعية لمناقشة القضايا ذات الصلة في الموضوعات المحددة بين البلدين، وتوقع توقيع عدد من الاتفاقيات.

الى ذلك استبق نافع علي نافع مساعد الرئيس السوداني زيارته الى فرنسا الثلاثاء للقاء المسؤولين الفرنسيين والبريطانيين بدعوة الغرب الى حوار مباشر حول قضايا ومصالح السودان.

وقال لدى مخاطبته أمس المؤتمر التنشيطي العام للمؤتمر الوطني بولاية سنار بوسط السودان إننا نمد أيدينا بيضاء للحوار مع الاسرة الدولية والغرب على أساس الندية لا الوصايا، وأبان د. نافع ان المحكمة الجنائية الدولية التي ارادوها معولاً للهدم أعلت من شأن السودان ورفعت ذكره حتى أصبح مركزاً يفرح به كثير من المستضعفين في الأرض ويهابه الطغاة والبغاة.

وقال إنهم اصبحوا يسعون الى التعامل مع الحكومة بالحسنى بعد فشل محاولاتهم السابقة، وأشار الى ان النهج المفتوح الذي ينتهجه السودان أثمر.

وأضاف أن السودان أصبح يجد التقدير ويحسب له حساباً بسبب هذا المنهاج، الذي قال إنه حقق للسودان موقعاً في الاسرة الدولية.

وأعلن د. نافع علي نافع انهم سيقفون مع الغرب في كل ما يحقق المصلحة وسيختلفون معه متى ما أظهر معالم الهيمنة وأكد ان لا مجال لاستعمار السودان من جديد.

وأشار الى انهم يعلمون جيداً نقاط الضعف والقوة في الغربيين الذين يحاورونهم. وأعرب عن امله في ان يتحول السودان الى قوة عظمى في غضون خمس سنوات.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: