رمز الخبر: ۱۲۲۰۹
تأريخ النشر: 09:49 - 21 April 2009

عصرایران  ـ القدس العربي ـ انتقدت اللجنة العربية الاردنية لدعم المقاومة الحملة التي شنها النظام المصري على حزب الله اللبناني بحجة انتهاك سيادته، واعتبرت بأنها تعري ما تبقى من استار لانظمة فقدت الحياء فظلا عن المشروعية وتخلت عن الوطنية وانحازت الى أعداء هذه الامة.

وقالت اللجنة العربية في بيان لها الاثنين ان تواطؤ بعض الأنظمة ومن بينها النظام المصري مع العدو خلال عدوانه على غزة وما تلاه من محاولات لوقف دخول السلاح من الحدود مع غزة ومحاصرة أية محاولات برية أو بحرية أخرى، لتؤكد الدور المشبوه الذي تقوم به بعض الانظمة وعلى رأسها النظام المصري خدمة لاهداف الاحتلال.

وأضافت ان الشعب العربي في مصر اذ يدرك تهافت الحجة التي يتذرع بها النظام في الدفاع عن هذه السيادة التي استباحتها الطائرات الصهيونية التي ضربت الاراضي المصرية وقتلت أبناء الشعب المصري، ووصلت عمق الحدود المصرية على تخوم السودان، في إشارة إلى القصف الاسرائيلي الذي استهدف قافلة سودانية محملة بالاسلة متجهة إلى غزة.

ودعت اللجنة الشعب المصري، الذي يدرك ضرورة التوقف عن تنفيذ الاجندات المعادية للامة، اتخاذ قرارات وطنية مستقلة بالدفاع عن الامن القومي المصري ضد التهديد الصهيوني الوجودي.

واكدت ان ما يعانيه الفلسطينيون في الضفة الغربية منذ شهور من ملاحقة واعتقال وتنكيل تنفيذا للتنسيق الامني الذي يقوده الجنرال الامريكي دايتون، أنه وصل الى حدود غير مسبوقة تؤشر الى حجم استلاب القرار وارتباط المصير بين مجموعة ارتضت ان تقايض الصهيوني بخدمات لا وطنية مقابل البقاء في مواقع شكلية.

ورأت اللجنة في اكتمال أجزاء الصورة وتناسق المواقف في سيناء والضفة الغربية تبعية لبرنامج استعماري مناقض لاهداف الامة وطموحاتها.

فالتسابق في الهجمة على قوى المقاومة بين أنظمة تنظر بعين الامريكي والصهيوني في حين تتغافل عن بركان الغضب الذي يتراكم في نفوس الشعوب العربية المغلوبة على أمرها ليؤكد حسم بعض الانظمة لخياراتها الى درجة لم يعد هنالك فرق جوهري بين الاعداء المباشرين وغير المباشرين.

وأكدت الهيئة العربية لدعم واسناد المقاومة على ان ايصال السلاح الى المقاومين في فلسطين ودعمهم بكل السبل ليس جريمة بل واجب وشرف ينبغي التباهي به والحث عليه وتكريم أصحاب الشجاعة والمروءة الذين يتصدون له.

وأشارت إلى ان كل المواقف التحريضية المتخاذلة سترتد على أصحابها وستبقى المقاومة روح الشعوب العربية ومثلها الاعلى.

وطالبت بوقف الحملات التحريضية على قوى المقاومة من حركة حماس وحزب الله فورا وإطلاق المعتقلين في قضايا تهريب السلاح الى فلسطين دون تلكؤ.

والعمل على دعم عمليات إدخال الدواء والغذاء والأموال والأسلحة والعتاد للمجاهدين والمناضلين في داخل فلسطين والتوقف عن المساهمة في حصار الشعب الفلسطيني، وفتح معبر رفح العربي الحدودي.

كما طالبت السلطات الاردنية باطلاق سراح المعتقلين على ذمة قضايا الارتباط بحماس في الاردن.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: