رمز الخبر: ۱۲۲۱۴
تأريخ النشر: 09:55 - 21 April 2009

عصرایران -  (رويترز) - دعا وزراء الزراعة بمجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى يوم الاثنين الى توسيع زراعة المحاصيل الغذائية لتوفير الغذاء للجوعى في العالم نظرا لعدم حدوث تقدم في مواجهة الفقر.

واستنكر الوزراء اجراءات الحماية التجارية في الزراعة وشددوا على أهمية وجود نظام دولي يستند الى قواعد للتجارة الزراعية كما تعهدوا ببحث تقلب الاسعار في أسواق السلع وطلبوا اجراء دراسة بشأن بناء منسق لمخزونات من السلع.

وفي بيان صدر في نهاية أول اجتماع على الاطلاق لوزراء زراعة مجموعة الثماني قال الوزراء انه ينبغي زيادة الاستثمارات الخاصة والعامة في الزراعة والتنمية الريفية.

وأضافوا أنه ينبغي عمل المزيد لتعزيز الانتاج الزراعي كما وكيفا ولتمكين كل المواطنين من الحصول على طعام امن ومغذ.

لكنهم قالوا انه ينبغي أيضا حماية المزارعين من الاجراءات التجارية المشوهة.

وقال الوزراء في البيان "ينبغي أن تكون هناك مراقبة ومزيد من التحليل للعوامل التي يحتمل أنها تؤثر في تقلب الاسعار بأسواق السلع بما في ذلك المضاربة.

"نؤكد على أهمية وجود نظام دولي بشأن التجارة الزراعية يستند الى قواعد ... نرغب في دعم دور الاسواق التي تعمل بكفاءة كسبيل لدعم أمن الغذاء."

وبشأن المخزونات قال الوزراء انهم طلبوا من منظمات دولية بحث "جدوى وكيفية" انشاء نظام مشترك لتخزين السلع.

واضاف البيان "في ضوء هذه النتيجة.. ستتم دراسة ما اذا كان ينبغي النظر في اتخاذ خطوات أخرى وما اذا كان ينبغي بدء مشاورات بشأن هذا."

وفي حين لم يحدد الاعلان السلع التي قد تكون معنية أوضح وزير الزراعة الايطالي لوكا تسايا أن الوزراء بحثوا الحبوب.

وقال لرويترز "كانت تلك المخزونات الغذائية المرتبطة بالحبوب. تحدثنا بشأن الحبوب."

وضم الاجتماع مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى ووزراء من البرازيل والصين والهند وجنوب افريقيا والمكسيك والارجنتين واستراليا ومصر.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: