رمز الخبر: ۱۲۲۳۵
تأريخ النشر: 13:54 - 21 April 2009
عصرایران - عاد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد صباح اليوم الثلاثاء الى العاصمة الايرانية طهران عقب مشاركته في منتدى دوربان ـ 2، لمكافحة العنصرية الذي عقد في مدينة جنيف السويسرية.
 
وقد استقبل احمدي نجاد فور وصوله الى مطار طهران استقبالا شعبيا، حيث احتشد آلاف الايرانيين في المطار والشوارع المحيطة به، حاملين باقات من الزهور، ورافعين صورا لمؤسس الجمهورية الاسلامية الامام الخميني الراحل (قدس سره).

وقد أثار خطاب الرئيس الايراني ردود فعل عالمية واسعة بدأت باستدعاء الكيان الصهيوني سفيره لدى سويسرا احتجاجا على لقاء الرئيس السويسري هانز رودولف ميرتس نظيره الايراني.

واعتبر رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي بنيامين نتانياهو استقبال شخص ينكر الهولوكوست ووجود اسرائيل أمرا لا يتفق مع القيم التي تمثلها سويسرا، على حد زعمه.

كما أدان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تصريحات أحمدي نجاد، فيما اعتبرها رئيس البرلمان الاوروبي هانز بوترينج غير مقبولة.

من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية الاميركية روبرت وود ان واشنطن لا تزال راغبة باجراء محادثات مع طهران رغم التصريحات الاخيرة لاحمدي نجاد
كما هجم "شيمون بيرز" رئيس الكيان الصهيوني هجوما شديدا على اجتماع دوربان و قال انه يجب تحديد حدود لمواقف سويسرا الحيادية.

كما استدعى وزير الخارجية الصهيوني اويغيدور ليبرمان، مسؤول السفارة السويسرية في الاراضي المحتلة لابلاغ احتجاج كيانه المحتل على لقاء الرئيس
السويسري مع نظيره الايراني.

هذا و قامت الصحف اللبنانية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء بتغطية واسعة لخطاب الرئيس احمدي نجاد في مؤتمر دوربان الثاني حيث عنونت صحيفة "الاخبار" اليومية : ان الرئيس الايراني احمدي نجاد ، نجم مؤتمر دوربان الثاني، الكيان الصهيوني كيان عنصري" .

كما ركزت صحيفة "السفير" على كلمة الرئيس احمدي نجاد و مواقفه الشجاعة المناهضة للعنصرية منتقدة بذلك صمت الدول العربية حيال مواقف الرئيس احمدي نجاد حيث كتبت : "ان احمدي نجاد تحدى الغرب في مؤتمر دروبان 2، و قال ان في فلسطين كيانا عنصريا يجب اجتثاثه".

كما اشارت الصحيفة الى مغادرة بعض الوفود الاوروبية صالة المؤتمر خلال كلمة رئيس الجمهورية موضحة: ان الرئيس الايراني لم يتحدث عن قضايا محظورة لكن هذه الوفود كانت تبحث عن ذريعة لمغادرة المؤتمر وان الخطة كانت قد اعدت مسبقا .

واما صحيفة النهار فقد كتبت ان الرئيس الايراني اثار سخط الغرب و اميركا 
بوصفه اسرائيل كيانا عنصريا .
ونقلت عن الرئيس احمدي نجاد قوله انه قضية الهولوکاست كانت ذريعة  للهجوم على الاراضي الفلسطينية.

كما اعلنت صحيفة الشرق الاوسط عن الدعم الواسع لممثلي البلدان الاسلاميه و الدول اميركا اللاتينية لكلمة الرئيس الايراني و مواقفه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: