رمز الخبر: ۱۲۲۳۶
تأريخ النشر: 13:56 - 21 April 2009
عصرایران -  اعلنت الولايات المتحدة الامريكية اليوم الثلاثاء أنها لا تزال راغبة في اجراء محادثات مباشرة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية لتحسين العلاقات بين البلدين رغم التصريحات الاخيرة للرئيس محمود احمدي نجاد عن العنصرية التي يجسدها كيان الارهاب الصهيوني كنموذج حي .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن روبرت وود المتحدث باسم الخارجية الامريكية صرح للصحافيين قائلا "نريد حوارا مباشرا مع ايران" ، و "على ايران ان تقوم بعدد من الامور حتى تعود الى المجتمع الدولي" ، حسب زعمه .

و كان رئيس الجمهورية الاسلامية الايراني وصف امس الاثنين اسرائيل بأنها مظهر "الحكومة العنصرية" و ذلك في اليوم الاول من مؤتمر الامم المتحدة حول العنصرية المنعقد في جنيف .
 
يذكر ان الرئيس الامريكي باراك اوباما سعى الى اصلاح العلاقات مع ايران التي كانت حليفا رئيسيا للولايات المتحدة الامريكية التي قطعت بعد انتصار الثورة الاسلامية في عام 1979 .

و بعث اوباما رسالة غير مسبوقة عبر الفيديو الشهر الماضي الى الايرانيين بمناسبة السنة الايرانية الجديدة اعرب فيها عن امله في فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين .

كما اعلنت الولايات المتحدة الامريكية انها ستشارك في حوار مباشر مع طهران بشأن البرنامج النووي عبر مجموعة الدول الست الكبري
بعد ان كانت ترفض ذلك من قبل .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: