رمز الخبر: ۱۲۲۴۱
تأريخ النشر: 15:14 - 21 April 2009
عصرایران - اكد سعيد مرتضوي المدعي العام في طهران و امين عام مؤتمر المدعين العامين للدول الاسلامية الذي بدأ اعماله اليوم الثلاثاء في العاصمة الايرانية ، ان هذا المؤتمر يشكل منطلقا لموضوع الملاحقة القضائية للصهاينة المجرمين امام المحاكم الدولية .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن مرتضوي اعلن ذلك في تصريح تلفزيوني على هامش المؤتمر ، و قال "ان القضاء الايراني تلقى شكاوى من العديد من الاشخاص و الاطراف ضد مجرمي الحرب الصهاينة الذين ارتكبوا ابشع الجرائم ضد ابناء الشعب الفلسطيني الابرياء ، و استنادا الى المواثيق الاربعة للامم المتحدة و المادتين الـ 146 و 147 لاتفاقيات جنيف ، قمنا بتشكيل ملف في الادعاء العام هنا ، للبت في هذا الامر" .

و اضاف مرتضوي : ان هذا المؤتمر هو خطوة لتوحيد جهود الدول الاسلامية و الدول التواقة الى العدالة و ذلك لبحث جرائم الاحتلال الصهيوني في داخل قطاع غزة ، و قد واجه ترحيبا لا مثيل له بالنسبة لهذه الدول اذ هناك دول أخرى شاركت على مستوى رفيع فضلا
عن الدول الاسلامية .

و اوضح أمين عام مؤتمر المدعين العامين للدول الاسلامية "ان المؤتمر يهدف الى تحضير لائحة اتهام للمجرمين الصهاينة بمشاركة جميع الدول الاسلامية . وفي بداية العمل قمنا بتحضير 110 صفحات لهذه اللائحة والتي تشتمل على ادلة ووثائق لجرائم الاحتلال وعلى اسماء متهمين وردت في وثائق منظمات دولية" .

و تابع قائلا : هناك خمسة آلاف صفحة من الوثائق و 160 صفحة من الوثائق الدولية الصادرة عن منظمات دولية و نحن قد اسسنا لجنة خاصة قضائية لمتابعة هذا الامر كي تتم الموافقة عليها لتطرح اللائحة على القضاء الدولي ومحكمة الجنايات الدولية لملاحقة الكيان الصهيوني .
 
و اوضح مرتضوي ان الجرائم التي تشتمل عليها هذه اللائحة هي جرائم الحرب وجرائم ضد الانسانية و الابادة والتصفية العرقية وهي جرائم ارتكبت ضد الاطفال والنساء والابرياء من ابناء قطاع غزة.

كما اشار مرتضوي الى احداث مؤتمر مكافحة العنصرية الذي انعقد في جنيف معتبرا هذه الاحداث تبرهن ان بعض الدول تريد التغطية على العنصرية الصهيونية في العالم واكدت وقوفها الى جانب الصهيونية عندما عارضت الكلام الذي فضح عنصرية الصهاينة وادان المجرمين وحماتهم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: