رمز الخبر: ۱۲۲۴۲
تأريخ النشر: 15:28 - 21 April 2009

عصرایران -ارنا ـ وصف رئيس الحکومة اللبنانية الأسبق سليم الحص الخطاب الذي ألقاه رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمود احمدي نجاد في مؤتمر دوربان حول مکافحة العنصرية بأنه "خطاب تاريخي ومشرف", مؤکداً "أن الرئيس الايراني جدير بتقديرنا وامتناننا نحن العرب".   

وقال الحص في تصريح أدلى به اليوم الاثنين: "إن الخطاب الذي ألقاه الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في مؤتمر جنيف حول العنصرية کان تاريخيا. فلقد تميز بالصراحة والجرأة إذ ندد أمام ممثلي المجتمع العالمي بالصهيونية باعتبارها حرکة عنصرية بامتياز، کما ندد بالقرار الدولي الذي قضى بتقسيم فلسطين عام 1947 فأحل شتاتا من إرجاء العالم اجمع محل شعب يمتلک الأرض ويقيم عليها".

و أضاف الحص قائلاً: "إذا کان هذا الخطاب اللافت قد دفع بممثلي کثير من الدول الغربية إلى الانسحاب من الجلسة احتجاجا، فهذا شاهد على أن کلماته الصريحة قد فعلت فعلها في المشارکين، وبالتالي في الرأي العام العالمي".

و ختم الحص قائلاً: "لقد انفرد الرئيس الايراني بهذا الموقف الصريح والواضح من قضية فلسطين وهي کانت وما زالت وستبقى قضية العرب المرکزية، کما قضية کل الشرفاء في العالم.. فالرئيس الايراني جدير بتقديرنا وامتناننا نحن العرب على هذا الموقف المشرف".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: