رمز الخبر: ۱۲۲۵۵
تأريخ النشر: 09:26 - 22 April 2009

عصرایران  ـ اعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الثلاثاء انها تريد تعزيز العلاقات بين الولايات المتحدة وليبيا لدى استقبالها في وزارة الخارجية احد ابناء الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي.

وصرحت كلينتون للصحافيين لدى استقبال معتصم القذافي مستشار الامن القومي الليبي "نولي تقديرا كبيرا للعلاقات بين الولايات المتحدة وليبيا".

واضافت "سيكون هناك فرص كثيرة لتعميق وتوسيع تعاوننا وسأكون مسرورة جدا لتعزيز هذه العلاقات".

وشهدت العلاقات بين ليبيا الدولة المنتجة للنفط، والولايات المتحدة ازمات طوال العقود الثلاثة الاخيرة.

وقطعت العلاقات بين البلدين في 1981 بسبب دعم ليبيا المفترض للارهاب ولم يتم تطبيعها الا في 2004 بعد ان اعلنت طرابلس تخليها عن برامج اسلحة الدمار الشامل.

لكن العلاقات بقيت محدودة بسبب الخلاف بين واشنطن وطرابلس حول دفع تعويضات لضحايا الارهاب في الثمانينات والذي لم يجد تسوية له الا في نهاية 2008.
وفي منبر حر نشر اخيرا في صحيفة "نيويورك تايمز" اعتبر السفير الليبي في واشنطن علي اوجالي ان بلاده لم تستفد كثيرا من قرارها التخلي عن اسلحة الدمار الشامل.

وقال "تجربتنا تبعث اشارات غير ايجابية لدول مثل ايران وكوريا الشمالية". واضاف ان "واشنطن لم تدرس ابدا كيفية اقامة علاقات جديدة بين بلدينا تنعكس ايجابا على الطريقة التي تحسب بها دول منتجة لاسلحة الدمار الشامل التكاليف والمنافع من التخلي عنها".

وفي تشرين الثاني/نوفمبر، اكد مجلس الشيوخ الامريكي تعيين الدبلوماسية جين كريتز اول سفيرة امريكية في ليبيا منذ 36 سنة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: