رمز الخبر: ۱۲۲۸۹
تأريخ النشر: 14:42 - 22 April 2009
عصرایران -  شجب رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد اليوم الاربعاء الصمت المطبق الذي تلتزمه الاوساط الدولية تجاه الجرائم البشعة التي يرتكبها كيان الاحتلال الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني الاعزل .
 
و أفادت وكالة أنباء فارس بأن الرئيس احمدي نجاد اعلن ذلك في الخطاب الذي القاه صباح اليوم امام المؤتمر الدولي للمدعين العامين للدول الاسلامية الذي بدأ اعماله في طهران امس الثلاثاء .

و شدد رئيس المجلس الاعلي للامن القومي علي ان الهدف من عقد هذا المؤتمر هو العمل الجماعي لصياغة قرار اسلامي موحد لمحاكمة المجرمين الصهاينة لجرائمهم ضد الشعب الفلسطيني خاصة في قطاع غزة .

و أكد الرئيس احمدي نجاد أن دستور الجمهورية الاسلامية الايرانية يقر دعم جميع الشعوب المستضعفة التواقة للعدالة وخاصة الشعب الفلسطيني الذي يتعرض للقتل الجماعي والمجازر البشعة علي يد حفنة من الصهاينة المجرمين امام مرأي العالم اجمع .

و دان رئيس الجمهورية الاوساط الدولية لصمتها المطبق ازاء هذه الجرائم التي يندي لها الجبين موضحا أن الصهاينة يواصلون ارتكاب جرائمهم ضد اهالي غزة العزل و علي الجميع بذل الجهود الحثيثة ليلقي المجرمون جزاءهم العادل .

و تابع قائلا "‌ ان المجرمين في الحرب العالمية الثانية تمت محاكمتهم امام المحاكم الدولية لكن هؤلاء الصهاينة لم يحاكمهم احد رغم احتلالهم ارض فلسطين منذ 60 عاما" .

و دعا الرئيس احمدي نجاد كافة الشعوب المحبة للعدالة و السلام ، الي دعم الشعب الفلسطيني الذي يغتصب حقه جهرا و يتم تشريد ابنائه قسرا و تهدر كرامته علانية مشيرا الي الجرائم التي ارتكبها الصهاينة في كفر قاسم و دير ياسين و صبرا و شاتيلا و قانا .

هذا و أعرب رئيس الجمهورية عن شكره لوفود الدول الاسلامية لمشاركتها في هذا المؤتمر الذي عقد بدعوة من رئيس السلطة القضائية آية الله السيد محمود هاشمي شاهرودي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: