رمز الخبر: ۱۲۲۹۱
تأريخ النشر: 09:03 - 23 April 2009
اعلنت ايران في بيان اصدره مجلسها الاعلى للامن القومي استعدادها لاجراء حوار بناء مع الدول الكبرى ، في الوقت الذي اكدت انها ستواصل نشاطاتها النووية في اطار قوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية .
عصر ايران - اعلنت ايران في بيان اصدره مجلسها الاعلى للامن القومي استعدادها لاجراء حوار بناء مع الدول الكبرى ، في الوقت الذي اكدت انها ستواصل نشاطاتها النووية في اطار قوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية .

وافادت وكالة انباء "فارس" أنه جاء في بيان المجلس الاعلى للامن القومي الايراني : ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية ، اذ تجدد العرض الذي قدمته العام الماضي ، تعلن استعدادها للحوار و لتفاعل بناء" .

واشار البيان الى ان ايران ستواصل نشاطاتها النووية في اطار قوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، في الوقت الذي انتقدت بعض المواقف التي تذكر بالمقاربة التي حاولت استخدام لغة القوة و الوعيد بدل الاحترام المتبادل .

وفي ما يلي نص البيان الرسمي الذي اصدره المجلس الاعلى للامن القومي في الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي يرد على بيان الدول الست :

1 - إن الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب كما في السابق بالحوار البناء القائم علي الاحترام المتبادل وفي اجواء التعاون ، اذ ترى أن المشاكل الراهنة على الصعيد الدولي يجب تسويتها عبر الحوار .

2 - إن الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواصل نشاطاتها النووية في اطار معاهدة عدم انتشار الاسلحة النووية (NPT) و تعاونها الفاعل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية كسائر أعضاء هذه الوكالة .

3 - إن بعض البنود التي وردت في بيان الدول الست تتناقض جليا مع البنود الأخري ، و هي بعيدة عن التطورات الأخيرة ،‌ حيث يتبادر من خلالها للأذهان التوجه الذي كان يحاول استخدام لغة العنف و التهديد بدلا عن الحوار مع الشعوب ، و هو الذي اثبت عدم فاعليته . و إن الشعب الايراني يعتبر الستراتيجية المزدوجة المستخدمة مع الشعوب بأنها تتناقض ومبدأ الإحترام المتبادل واجواء الحوار العادل كما أنها تتعارض مع الرغبة الموجودة في بيان الدول الست .

4 - إن الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب بإيجاد ارضية مناسبة للحوار والتعاون ، في ظل الظروف الراهنة في العالم التي تدفع الجميع الي العمل لتكريس السلام والاستقرار ، و من هنا فإنها تقدم رزمة مقترحات جديدة ، معلنة استعدادها للحوار ولتعاون بناء .

و كانت الولايات المتحدة والدول الخمس في مجموعة الست (المانيا والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا) ابدت في الثامن من نيسان رغبتها في استئناف الحوار مع ايران حول برنامجها النووي عن طريق "الدبلوماسية المباشرة" ، بعد ان اعترفت بحق ايران في برنامج نووي مدني .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: