رمز الخبر: ۱۲۳۰۹
تأريخ النشر: 10:45 - 23 April 2009
عصرایران - الجزیره - يتجه حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم بزعامة جاكوب زوما للفوز في الانتخابات التشريعية في جنوب أفريقيا بعد أن أظهرت النتائج الأولية تقدمه  بفارق كبير عن الأحزاب المنافسة، فيما ذكرت أنباء أن مسؤولا بحزب معارض قتل برصاص مسلحين أثناء وجوده في منزله.
 
وحصل حزب زوما على أغلبية تجاوزت 53% من الأصوات التي جرى فرزها حتى الآن، والتي قدرت بـ23 ألف صوت من أصل 23 مليون صوت.
 
وحصل حزب التحالف الديمقراطي، وهو حزب المعارضة الأبرز، على 26% من الأصوات، في حين لم تتجاوز نسبة الأصوات التي حصل عليها حزب الشعب الذي أسسه منشقون عن حزب المؤتمر 9%، وفق النتائج الأولية. وقالت لجنة الانتخابات إن النتائج النهائية قد تستغرق يومين.
 
وفي حال تأكد فوز الحزب الحاكم في الانتخابات، فإن زوما سيصبح رئيسا للبلاد بعد أسابيع من نجاحه في إسقاط اتهامات بالفساد لأسباب إجرائية.

إقبال كبير

وتشير تقارير أولية إلى أن نسبة الإقبال بلغت 80% في هذه الانتخابات، وهي الرابعة التي تشهدها جنوب أفريقيا منذ انتهاء سياسة التفرقة العنصرية قبل 15 عاما.

وقالت هيئة الانتخابات إنها كانت قد طبعت 58 مليون بطاقة انتخابية لما يزيد قليلا عن 23 مليون ناخب مسجل وهي زيادة بمقدار 2.4 مليون عن الانتخابات العامة الماضية في 2004 .
 
وتلقى الزعيم الرمز والرئيس السابق لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي نيلسون مانديلا ترحيبا حماسيا من الناخبين أثناء الإدلاء بصوته وهو الحق الذي قضى من أجله 27 عاما في السجن بجزيرة روبين بالقرب من منزله بجوهانسبرغ.
 
وفي نفس الوقت أدلى زوما بصوته في مركز اقتراع ببلدة إنكاندلا بإقليم كوازولو ناتال مسقط رأسه حيث احتشد جمع من أنصاره خارج المركز وهم يغنون ويرقصون.
 
ولم يعكر صفو الانتخابات سوى بعض التجاوزات القليلة وحادثة قتل لمسؤول بحزب معارض.
فقد جرى اعتقال مسؤول انتخابي في إقليم كوازولو ناتال بعد ضبطه بحوزته مجموعة من البطاقات الانتخابية مسودة، فيما قالت وكالة أنباء برس أسوسييشن إن مسؤولا بحزب مؤتمر الشعب قتل برصاص مسلحين أثناء وجوده في منزله. وقال متحدث باسم الحزب إن الهجوم له دوافع سياسية.
 
فوز رمزي
وفي هذه الأثناء فاز حزب التحالف الديمقراطي المعارض في جزيرة روبن التي قضى فيها مانديلا سنوات سجنه في الانتخابات التشريعية.
 
وحصل التحالف الديمقراطي الذي ترأسه هيلين زيل على 52 صوتا، في حين حصل حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم على 50 صوتا، محققا أول انتصار انتخابي له في الجزيرة منذ انتهاء نظام الفصل العنصري في 1994.
 
وفوز التحالف الديمقراطي في جزيرة السجن السابق له دلالة رمزية حيث سجن

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: