رمز الخبر: ۱۲۳۱۰
تأريخ النشر: 10:50 - 23 April 2009

 عصرایران - الجزیره -تسلمت الحكومة العراقية تقارير الأمم المتحدة بشأن الحدود الداخلية المتنازع عليها في كركوك وشمال العراق.
 
ووصفت المنظمة الأممية تلك التقارير بأنها "تحليلية في طبيعتها وتضمنت توصيات للقيام بإجراءات لبناء الثقة على المستوى المحلي".

وقدم ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق ستيفان دي ميستورا الأربعاء إلى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ومجلس الرئاسة العراقي ورئيس حكومة إقليم كردستان، مجموعة من التقارير حول الحدود الداخلية المتنازع عليها في كركوك وشمال العراق.

وأوضح بيان لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) أن التقارير "تحليلية في طبيعتها وتضمنت توصيات للقيام بإجراءات لبناء الثقة على المستوى المحلي".

وتضمنت التقارير -بحسب البيان- ورقة تناقش مستقبل محافظة كركوك. وأشار البيان إلى أن "يونامي" قامت بتحليل أربعة خيارات ترجع جميعها إلى الدستور العراق كنقطة بداية للتعامل مع قضية كركوك وتستلزم اتفاقا سياسيا بين الأطراف ومن ثم إجراء استفتاء.

وقال البيان إن الخيارات الأربعة تتعامل مع محافظة كركوك على أنها كيان واحد. ونقل البيان عن دي ميستورا قوله "لدينا أمل كبير في أن تستخدم الأطراف السياسية المختلفة هذه التقارير الشاملة والموضوعية، والتي تحلل هذه المناطق المتنازع عليها والمعقدة جدا، بشكل لم يقم أحد به من قبل لإطلاق عملية حوار جادة".

وأضاف البيان أن التقارير التي استغرق إعدادها أكثر من عام تأتي كجزء من تفويض بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق وفق قراري مجلس الأمن 1770 و1830.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: