رمز الخبر: ۱۲۳۱۸
تأريخ النشر: 13:17 - 23 April 2009
قال احمدي نجاد في حشود غفيرة من اهالي مدينة ورامين (جنوب طهران), انه کان من المفروض ان تشارك اميرکا في مؤتمر جنيف لمناهضة العنصرية وتعلن بانها معارضة للکيان الصهيوني وسياساته في ممارسة العنصرية والتمييز العنصري.
عصر ايران – قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد انه لو کان الرئيس الاميرکي الجديد باراک اوباما عازما على اجراء التغيير لحضر مؤتمر جنيف.

وقال احمدي نجاد في حشود غفيرة من اهالي مدينة ورامين (جنوب طهران), انه کان من المفروض ان تشارك اميرکا في مؤتمر جنيف لمناهضة العنصرية وتعلن بانها معارضة للکيان الصهيوني وسياساته في ممارسة العنصرية والتمييز العنصري.

وافادت "ارنا" ان الرئيس احمدي نجاد قال "ان يجلس اوباما في مکان اخر ويدين خطابي، فهو امر لا يساعد في حل القضايا."

وخاطب الرئيس احمدي نجاد الدول الداعمة للعنصرية وقال: على هذه الدول تغيير سلوکها، فالشعوب تريد تغييرا في سياسات اميرکا لاسيما وان الادارة الجديدة جاءت الى سدة الحکم بشعار التغيير.

وانتقد تصريحات بعض الدول من انها امتنعت عن حضور مؤتمر جنيف بسبب حضور ايران فيه وقال مخاطبا هذه الدول: من الان فصاعدا سيشارک ممثل ايران في جميع المؤتمرات العالمية ويتحدث ضد ظلکم وجورکم.

واضاف: انهم اعتادوا منذ 50 عاما على اهانة الشعوب وممارسة الغطرسة، انهم اعتادوا ان يصموا اذانهم وتکون لهم السنة طوال، ولکن الحقيقة هي ان عليهم ان يقصوا السنتهم ويزيدوا قدرة السماع لديهم کي يسمعوا صوت الشعوب.

واشار احمدي نجاد الى الظلم الواقع على الشعوب الافريقية من فبل اميرکا والدول الاوروبية وقال: لقد تبين من خلال هذا المؤتمر من هم حماة العنصرية والاجرام والتمييز العنصري.

واضاف : آمل بان يقوموا باصلاح سلوکياتهم ويلتحقوا بالشعوب والا فان سيل الشعوب الجارف سيرميهم الى زاوية ما وسيصبحون في عزلة.

واشار الى ان اميرکا والدول الاوروبية يعتبرون انفسهم الاکثرية الغالبة في العالم وکانوا يقومون بفرض العزلة على معارضيهم على الساحة العالمية وقال: ان مؤتمر مناهضة العنصرية اثبت حقيقة من هم في الاقلية ومن هم المعزولون ومن هم في قلب الشعوب.

واکد الرئيس احمدي نجاد: ان بعض الدول الاوروبية الداعمة للکيان الصهيوني هي الحکومات الاکثر کراهية وعزلة في العالم.

واشار الى مؤامرة بعض الدول للتشويش على نظام المؤتمر حين القائه کلمته وقال: بعد ان فشلوا في الحيلولة دون القاء کلمتي غادروا قاعة المؤتمر وحرضوا الاخرين ايضا على الانضمام اليهم.

واکد رئيس الجمهورية بان الدول الداعمة للعنصرية والکيان الصهيوني غاضبون من فشلهم في مؤتمر جنيف وقال: انهم ليسوا قادرين على ارتکاب اي حماقة ضد الشعب الايراني.

واکد الرئيس احمدي نجاد انه في هذا المؤتمر لم تفشل سياستهم فقط بل فشل فکرهم ومنهجهم ايضا.

واشار الى ان الغربيين ومنذ نحو قرنين من الزمن وبشعار الليبرالية قتلوا اکثر من 200 مليون انسان واثاروا المئات من الحروب في العالم وقال: ان سياستهم هي نهب الشعوب الا ان مدرسة الليبرالية تواجه الفشل اليوم ووصلت الى نهاية المطاف وان شعوب العالم اصبحت لا تخشاهم.

واشار رئيس الجمهورية الى مشارکة مجموعات ومنظمات شعبية في مؤتمر جنيف ولقاءاته مع ممثلي هذه المجموعات والمنظمات وقال انهم کالشعب الايراني صامدون بشجاعة وقوة ويطلقون الشعارات ضد الاستکبار.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: