رمز الخبر: ۱۲۳۲۲
تأريخ النشر: 13:35 - 23 April 2009
عصرایران - اعتبر المشارکون بملتقى الطاقة النووية في القرن 21 المنعقد في الصين ، في بيان ، الاستفادة من الطاقة النووية بانها حق مشروع لکل دول العالم موکدين ان هذه الطاقة تعتبر من اکثر انواع الطاقة اطمئنانا وبدون شوائب ويجب ان توضع تحت تصرف جميع الدول .
 
کما طالب المشارکون في هذا الملتقى ضرورة التعاون الدولي في مجال التحقيقات والدراسات النووية خاصة في الدول النامية .

واکد البيان اهمية امتلاک الطاقة الکهربائية النووية وتوفير الطاقة النووية وضرورة توسيع الاستفادة من الطاقة الذرية بهدف توليد الکهرباء معتبرا ذلک من اولويات احتياجات الدول في هذا القرن ، وضرورة تهيئة الارضية اللازمة والتعاون في المجالات الحقوقية والقانونية والمالية لتحقيق ذلک .
واشار المشارکون في هذا الملتقى مرة اخرى الى عدم استقرار اسعار النفط وزيادة الطلب على الطاقة موکدين بان الطاقة الذرية في القرن الحادي والعشرين يمکن ان تودي دورا مهما في هذا المجال .

هذا وکان ادارة استهلاک الطاقة النووية وزيادة الاستفادة من الطاقة الکهربائية الذرية ومضاعفات الاشعاع النووي من المواضيع الاخرى التي تمت مناقشتها في هذا الملتقى .

وشدد البيان على ضرورة استفادة دول العالم من الطاقة النووية للاهداف السلمية . وشارک في هذا الملتقى الذي استمر لثلاثة ايام اکثر من 800 وزير وخبير من 65دولة ومن ضمنها الجمهورية الاسلامية الايرانية .

هذا وشرح" محمد سعيدي" مساعد رئيس موسسة الطاقة الذرية الايرانية في الشؤون الدولية على هامش هذا الملتقى برامج ايران في مجال توليد الطاقة النووية للاهداف السلمية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: