رمز الخبر: ۱۲۳۲۸
تأريخ النشر: 08:35 - 25 April 2009

عصرایران - (رويترز) - حث الملك عبد الله عاهل الاردن الولايات المتحدة يوم الجمعة على الضغط على الحكومة الاسرائيلية اليمينية الجديدة بشكل اكبر من اجل استئناف مفاوضات الدولة الفلسطينية.

وقال الملك عبد الله في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية وهو معهد للابحاث بواشنطن ان"التزام الولايات المتحدة باقامة دولة فلسطينية لابد وان يكون واضحا في الافعال مثل الاقوال. هذا شيء محوري بالنسبة للموقف الامريكي.

"الاحداث تختبر بالفعل المصداقية الامريكية. ويشمل ذلك الصوت الاسرائيلي لاعادة عقارب الساعة بشأن المفاوضات."

وتجنب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وحكومته الائتلافية منذ توليه السلطة الشهر الماضي الاعتراف بحق الفلسطينيين في اقامة دولة مستقلة مثلما فعل سلفه ايهود اولمرت.

وقال الملك عبد الله الذي التقى مع الرئيس الامريكي باراك اوباما في وقت سابق من الاسبوع الجاري ان هناك حاجة لمشاركة امريكية على مستوى عال في المحادثات المتوقفة منذ توغل اسرائيل في غزة في ديسمبر كانون الاول ردا على اطلاق صواريخ على الدولة اليهودية.

وقال الملك عبد الله "على اسرائيل ان تعرف ان محاولة تأخير هذا الحل ستكون مفجعة لمستقبلها وايضا لمستقبل الفلسطينيين.

"عندما يكون هناك طريق مسدود فلندع الولايات المتحدة تنهي هذا المأزق من خلال اقتراح حلولها الخلاقة."

وحث اوباما يوم الاثنين بعد الاجتماع مع الملك عبد الله الحكومة الاسرائيلية على قبول هدف اقامة دولة فلسطينية ودعا نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس المصري حسني مبارك الى محادثات منفصلة بحلول اول يونيو حزيران. ومن المتوقع ان يزور نتنياهو واشنطن الشهر المقبل.

وحث العاهل الاردني الولايات المتحدة على الضغط على اسرائيل كي توقف "بناء المستوطنات غير المشروعة" والتحركات لطرد سكان القدس العرب المسلمين والمسيحيين.

وقال ان مبادرة السلام العربية لعام 2002 هي الخيار الافضل لاسرائيل وحثها على دراسة هذا العرض.

وتعرض المبادرة العربية على اسرائيل اقامة علاقات طبيعية مع كل الدول العربية مقابل انسحاب كامل من الاراضي المحتلة في عام 1967 وانشاء دولة فلسطينية والتوصل "لحل عادل" للاجئين الفلسطينيين.

وقال الملك عبد الله ان "على اسرائيل ان تحدد خيارها الان.. اما الاندماج في المنطقة ..مع علاقات طبيعية مع جيرانها او ان تبقى قلعة اسرائيل المعزولة."

ولم تتخذ حكومة نتنياهو حتى الان موقفا علنيا بشأن مبادرة السلام العربية التي قالت الولايات المتحدة ايضا انها ستكون جزءا من اي حملة امريكية مزمعة لانشاء دولة فلسطينية.

وقال العاهل الاردني "أؤكد هنا أهمية شراكة الولايات المتحدة لمساعدة اسرائيل على قبول الفرصة التى يقدمها العالم العربي .

"الان قد حان الوقت للولايات المتحدة لقيادة المسيرة وضمان عدم اضاعة المزيد من الوقت."


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: