رمز الخبر: ۱۲۳۳۱
تأريخ النشر: 08:38 - 25 April 2009
عصرایران - دان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجمعة العمليات الانتحارية المروعة التي ترتكب منذ يومين في العراق واصفا اياها بأنها محاولات تهدف الى التحريض على اعمال عنف جديدة في البلاد.

 وأكد البيان الصادر عن مكتبه الاعلامي ان الامين العام للامم المتحدة يدين العمليات الانتحارية المروعة التي ارتكبت على مدى اليومين الماضيين في بغداد وديالى التي يبدو انها تسببت بمقتل ما لا يقل عن 140 شخصا بينهم زوار ايرانيون.

 واضاف البيان الذي أوردته وكالة الصحافة الفرنسية ان "المعلومات التي تحدثت عن ان إمرأة قامت بإحدى هذه العمليات برفقة ولد في الخامسة من العمر لأمر مذهل , لا شيء يمكن ان يبرر اعمالا شنيعة الى هذا الحد".

 واوضح ان "الامين العام ينضم الى الشعب العراقي لرفض هذه المحاولات للتحريض على اعمال عنف جديدة في البلاد, وهو يكرر عزم الامم المتحدة دعم العراق في الجهود التي يبذلها للتوصل الى سلام دائم والى المصالحة الوطنية ".

 واستشهد ما لا يقل عن 58 شخصا الجمعة بعمليتين انتحاريتين ارهابيتين نفذتهما إمرأتان بالقرب من قرب ضريح الامامين الكاظمين عليهما السلام ببغداد .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: