رمز الخبر: ۱۲۳۴۸
تأريخ النشر: 14:11 - 25 April 2009
أصدر المرشد الایراني آية الله علي الخامنئي بيان تعزية أثر الاحداث الارهابية الاخيرة التي وقعت في العراق وادت الى استشهاد العشرات من الزوار الايرانيين، مؤكدا ان المتهم الرئيسي في هذه الاحداث هم القوات الامريكية.
عصرایران - أصدر قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي بيان تعزية أثر الاحداث الارهابية الاخيرة التي وقعت في العراق وادت الى استشهاد العشرات من الزوار الايرانيين، مؤكدا ان المتهم الرئيسي في هذه الاحداث هم القوات الامريكية.

و اکد آية الله الخامنئي اكد ان الحادثة المأساوية الارهابية في العراق والتي ادت الى استشهاد زوار العتبات المقدسة اصاب بالاسى والحزن قلوبا تخفق بحب آل النبي "ص" وترى السعادة والفلاح في اتباع محمد وآل محمد صلى الله عليه وعليهم.

وافادت وکالة مهر للانباء الایرانیة عن المرشد الایرانی ان على الظلاميين الذين ارتكبوا هذه الجرئمة الفادحة وتلطخت ايديهم بدماء المظلومين، ان يعلموا انهم رجحوا إرضاء شياطين الانس والجن على رضا اولياء الله، ملقين بأنفسهم في سعير غضب الجبار العزيز القهار، وان جهنم لمحيطة بالكافرين.

وتابع قائد الثورة ان على الايادي الخبيثة والعقول الشريرة التي اسست لهذا الارهاب الاعمى والمنفلت في العراق، ان ناره ستطال اذيالهم، وسيكون حالهم حال بعض الدول الاسلامية الاخرى التي ضيقت عليها نواياها الشريرة اكثر من اي طرف آخر، مضيفا ان المتهم الرئيسي في هذه الجريمة ونظائرها هم القوات الامنية والعسكرية لامريكية التي احتلت بظلم بلدا اسلاميا بذريعة مواجهة لارهاب، وسفكت دماء عشرات الالاف من الابرياء، وتعمل على زيادة الانفلات الامني يوما بعد يوم.

ودعا آية الله علي الخامنئي الحكومة العراقية الى مواجهة هذه الجرائم بشكل جاد، وان تعمل على توفير الامن التام لزوار العتبات المقدسة في العراق، معربا عن مواساته لذوي الضحايا ومتمنيا لهم الصبر والسلوان وللشهداء الاجر الالهي الجزيل، وللمصابين بالشفاء العاجل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: