رمز الخبر: ۱۲۳۴۹
تأريخ النشر: 14:44 - 25 April 2009
عصرایران - حملت وزارة الداخلية العراقية، تنظيم القاعدة مسؤولية التفجيرات الدموية التي استهدفت الزوار بالقرب من مرقد الامام الكاظم عليه السلام في بغداد.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن صوت العراق ان وزارة الداخلية العراقية اصدرت بيانا اعتبرت فيه التفجيرات الاخيرة بأنها محاولة من تنظيم القاعدة لكسب الوقت، معلنة عن تشكيل لجنة امنية للتحقيق في الحادث وتشكيل قوة خاصة تتولى حماية امن الكاظمية.

واضافت الداخلية العراقية في بيانها "مرة أخرى يبرهن أعداء الانسانية من زمر تنظيم القاعدة التكفيري ومن انضوى تحت نواياهم الاجرامية ان لا هدف لهم سوى ايذاء أبناء الشعب العراقي والنيل من حياتهم النبيلة ارضاء لشياطين الارهاب ومن سار على هديهم".

ورأى البيان ان التفجيرات الاخيرة ما هي الا ردة فعل فاشلة لتقويض النجاحات الأمنية وزعزعة الامن والاستقرار الذي بدأ يتحقق في العراق.

من جهته اعلن اللواء قاسم عطا ان 6 ضباط برتب مختلفة ومنتسبين في الجيش العراقي من المسؤولين عن حماية وامن منطقة الكاظمية اعتقلوا لاجراء التحقيقات معهم على خلفية أمر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بتشكيل لجنة للتحقيق للوقوف على سبب وقوع التفجير في منطقة الكاظمية، مؤكدا ان المالكي أمر بتشكيل قوة خاصة لتتولى حماية وأمن منطقة الكاظمية تضم عناصر نسوية للتفتيش.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: