رمز الخبر: ۱۲۳۸۱
تأريخ النشر: 14:23 - 26 April 2009

عصرایران  - (رويترز) - هرعت حكومات في شتى أنحاء العالم يوم الاحد لتحري معلومات بخصوص انتشار انفلونزا الخنازير الذي قتل ما يصل الى 81 شخصا في المكسيك وأصاب نحو عشرة أشخاص في الولايات المتحدة.

وتجمع المكسيكيون داخل منازلهم في حين بدأت المستشفيات في الولايات المتحدة رصد المرضى الذين ظهرت عليهم أعراض انفلونزا كما بدأت دول أخرى تجري فحوصات طبية في المطارات مع تحذير منظمة الصحة العالمية من أن الفيروس يمكن أن يصبح وباء عالميا.

ومنذ إعلان ظهور الفيروس يوم الجمعة أصبح تفشي المرض يمثل صداعا للمكسيك التي تشن بالفعل حربا عنيفة على المخدرات وتعاني من تباطؤ اقتصادي واصبح الفيروس سريعا أحد أكبر المخاطر الصحية في العالم منذ سنوات.

ويمكن أن يتأثر قطاعا السياحة والتجزئة بشكل كبير من جراء الازمة الاقتصادية وقد يوجه وباء عالمي جديد ضربة قوية للاقتصاد العالمي الذي يواجه أسوأ ركود منذ عقود من الزمان جراء الازمة في الاسواق المالية.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية ان ظهور الانفلونزا "حدث متعلق بالصحة العامة يثير قلقا دوليا." وحثت مارجريت تشان مديرة منظمة الصحة العالمية العالم إلى تشديد اجراءات الترصد الوبائي تحسبا لاي ظهور غير عادي لامراض شبيهة بالانفلونزا.

وقال الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون في الوقت الذي رصد فيه مسؤولون بقطاع الصحة حالات اصابة مشتبه بها في ست ولايات من الجنوب إلى الحدود الشمالية "نتابع لحظة بلحظة نمو هذه المشكلة في شتى أنحاء البلاد."

والسلالة الجديدة من الانفلونزا هي خليط من فيروسات انفلونزا الخنازير وانفلونزا الطيور والانفلونزا التي تصيب الانسان وتمثل أكبر خطر لانتشار وباء عالمي على نطاق واسع منذ ظهور انفلونزا الطيور عام 1997 الذي تسبب في مقتل المئات. وفي عام 1968 لقي نحو مليون شخص حتفهم في شتى أنحاء العالم اثر تفشي وباء "هونج كونج" للانفلونزا.

وأعلنت الارجنتين حالة تأهب صحي يطالب أي من يصل على متن طائرات قادمة من المكسيك توضيح ما اذ كان يعاني من أعراض شبيهة بأعراض الانفلونزا. وفي هونج واليابان صعد مسؤولون بقطاع الصحة من اجراءات فحص المسافرين المرضى.

ويمكن للسلالات الجديدة للانفلونزا الانتشار سريعا اذ يفتقر الجميع للمناعة الطبيعية منها كما أن تطوير الامصال يحتاج لشهور. ونقل أحد أفراد طاقم قمرة قيادة طائرة تابعة للخطوط الجوية البريطانية الى مستشفى بلندن بعد ظهور اعراض عليه تشبه الانفلونزا خلال رحلة من المكسيك.

وقال وزير الصحة المكسيكي خوسيه أنجيل كوردوفا ان هذا التفشي الجديد لانفلونزا الخنازير ربما يكون أودى بحياة ما يصل الى 81 شخصا في المكسيك ويخضع 1300 شخص لفحوص للاشتباه في اصابتهم. ومعظم من لقوا حتفهم أعمارهم بين 25 و45 عاما وهي اشارة مثيرة للقلق لان عدد ضحايا الاوبئة العالمية التي ظهرت من قبل كان مرتفعا بين الشبان.

وخصصت الحكومة 450 ألف دولار لتغطية تكاليف محاربة المرض ومنح كالديرون الحكومة سلطات خاصة لاجراء فحوص على المرضى واصدار تعليمات بعزلهم.

وفي العاصمة المكتظة بالسكان ويبلغ تعداهم 20 مليون نسمة أغلقت المتاحف وألغيت الاحداث العامة من حفلات موسيقية الى سباق عدو. وستقام مباريات كرة القدم المقررة يوم الاحد دون جمهور.

وخزن السكان زجاجات المياه المعبأة والاطعمة المحفوظة وطلب ممن يذهبون للكنائس البقاء في المنزل ومتابعة قداس يوم الاحد في التلفزيون وطلب من السياح ارتداء أقنعة واقية.

وقالت ساندي اترياجو (29 عاما) أثناء انتظارها مع والديها الحافلة التي ستقلهم في جولة سياحية "الوضع كله مثير للقلق نوعا ما لانك كسائح لا تعلم ما اذا كان سيسمح له بالعودة للوطن. الامر مثير للقلق اذ ليست هناك معلومات كافية."

وساد الهدوء شوارع مكسيكو سيتي مساء يوم السبت مع اغلاق السلطات 70 بالمئة من الحانات اضافة الى الاستادات ودور السينما. وطلبت حانة واحدة على الاقل فتحت أبوابها من مسعفين الوقوف عند الابواب لفحص الرواد قبل الدخول وقياس درجة حرارتهم.

وأغلقت كل المدارس في مكسيكو سيتي والمناطق المحيطة بها وفي ولاية سان لويس بوتوسي حتى السادس من مايو ايار كما تعتزم بعض الشركات الطلب من العاملين بها العمل من المنزل.

وبالرغم من أن الوفيات حتى الان كانت في المكسيك إلا أن الانفلونزا تنتشر في الولايات المتحدة. وتأكد ظهور 11 حالة في كاليفورنيا وكانساس وتكساس وأصيب ثمانية من تلاميذ مدرسة في نيويورك بفيروس الانفلونزا (أ) ويقول مسؤولون بقطاع الصحة ان من المرجح أن تكون انفلونزا الخنازير.

وفي المكسيك خارج العاصمة انتشر الفيروس في سان لويس بوتوسي وفي ولايتي فيراكروز وواهاكا الجنوبيتين اللتين تشتهران بالسياح وفي ولاية باجا كاليفورنيا الحدودية الشمالية.

من كاثرين بريمر

(شارك في التغطية جوناثان لين وستيفاني نيبهاي في جنيف وماجي فوكس في واشنطن وأفريل أورمسبي في لندن وميكا روزنبرج ومايكل اوبويل في مكسيكو سيتي)


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: