رمز الخبر: ۱۲۳۹۳
تأريخ النشر: 17:42 - 26 April 2009
و اضاف بان الارهابيين سيتلقون الرد الايراني الحازم و عليهم ان يعلموا بانهم دخلوا منطقه محفوفه بالمخاطر.

عصر ایران - علق رئيس مجلس الشوري الاسلامي فی ایران (البرلمان) علي لاريجاني اليوم علي الاحداث الارهابيه التي شهدتها الساحه العراقيه خلال الايام القليله الماضيه و التي ادت الي استشهاد عدد من الرعايا الايرانيين وقال بان الارهابيين سيتلقون الرد الايراني الحازم علي هذه الجرائم .

و نقلت وکاله الانباء الایرانیة ان لاريجاني قدم في كلمه له اليوم امام مجلس الشوري الاسلامي تعازيه لعائلات ضحايا الاحداث الارهابيه التي شهدتها الساحه العراقيه موخرا و قال ان هذه الاحداث و بعض الاجراءات العقيمه التي نفذها الارهابيون خلال الايام القليله الماضيه داخل ايران توكد بان الولايات المتحده اعدت مخططا لجر الارهابيين الي حقل الغام تم اعداده باموال بعض دول المنطقه .

و اضاف بان الارهابيين سيتلقون الرد الايراني الحازم و عليهم ان يعلموا بانهم دخلوا منطقه محفوفه بالمخاطر .

و شدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي بان هذه الاحداث و بعض الاجراءات الارهابيه التي وقعت شرق وغرب ايران موءشر علي ضلوع القوات الامريكيه في هذه القضايا و هو ما يعكس ضعفهم بعد الهزائم المتلاحقه التي منوا بها في المنطقه .

وقال لاريجاني ان الارهابيين يدركون جيدا بان الرد علي هذه الاحداث ليس صعبا و لكن الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ستتخذ قراراتها في هذا الصدد علي اساس اعتقادها بالحريه و ليس كما يقوم به الارهابيون مضيفا ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تري ان هذه الاجراءات و شعار التغيير الذي ترفعه الاداره الاميركيه و تهديدات وزيره الخارجيه الامريكيه في الكونغرس حول فرض عقوبات مشدده علي ايران يعكس نوع من اللخبطه الخبيثه التي ظهرت اسرع مما كان متصورا .

و اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي بان علي الحكومه الاميركيه ان تبرر سلوكياتها و ان تتذكر هزيمتها في صحراء طبس ( الايرانيه ) وان لاترغم ايران علي ابداء رد فعل لاسع .

كما دعا الحكومه العراقيه التي اكد بانها تحظي بدعم ايران الي اتخاذ الاجراءات المناسبه في هذا الصدد و ان تنزل العقاب اللازم بحق الارهابيين العملاء و ان تكشف الجهات التي تقدم الدعم لهم .

کما دعا لاريجاني لجنه الامن القومي و السياسه الخارجيه في مجلس الشوري الاسلامي الي متابعه هذه القضيه بشکل جاد . شش

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: