رمز الخبر: ۱۲۴۰۵
تأريخ النشر: 09:09 - 27 April 2009
عصرایران  ـ د ب ا:رشق احد المحتجين رئيس الوزراء الهندي مانموهان سنغ بالحذاء خلال تجمع انتخابي امس الاحد ولكن الحذاء سقط قبل عدة اقدام من المكان الذي كان يتحدث فيه.

وكان سنغ يلقي كلمة امام حشد جماهيري في مدينة احمد اباد، المدينة الرئيسية في ولاية كوجارات الغربية، وتوقف للحظة عن القاء الخطاب في الوقت الذي هرع فيه احد افراد الامن صوب المكان الذي سقط فيه الحذاء.

وواصل سنغ القاء خطابه في الوقت الذي قام فيه أفراد الامن باقتياد الرجل بعيدا وتم تحديد هوية الرجل على انه يدعى هيتيش شوهان، وهو مهندس كومبيوتر مقيم في المدينة في منتصف العشرينيات من العمر.

وقالت قنوات اخبارية محلية بثت صور الحادث ان سنغ اصفح عن الشاب وطلب من الشرطة الا توجه اتهامات اليه.

وصرح مسؤولو الشرطة لوكالة الانباء الاسيوية الهندية بان شوهان لا ينتمي الى اي مجموعة سياسية ولكنهم يستجوبونه لتحديد سبب الاجراء الاستفزازي او القضية التي يريد الاحتجاج عليها.
وذكرت شبكة 'إن دي تي في' التلفزيونية الهندية نقلا عن مصادر بالشرطة ان شوهان كان يريد تحقيق دعاية اعلامية من خلال رشق رئيس الوزراء بالحذاء.

واصبح الرشق بالحذاء شكلا مفضلا للاحتجاج خلال حملة الانتخابات التي تستغرق شهرا في الهند والتي بدأت في السادس عشر من الشهر الحالي.

وهذه هي المرة الرابعة التي تم فيها رشق الزعماء السياسيين بالاحذية خلال الاسابيع القليلة الماضية.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: