رمز الخبر: ۱۲۴۱۵
تأريخ النشر: 11:19 - 27 April 2009
طالبت جماعة تدافع عن حقوق الانسان السلطات في امارة ابو ظبي بدولة الامارات العربية المتحدة التحقيق ومقاضاة المتورطين المحتملين في تعذيب مقيم افغاني.

عصرایران - بی بی سی - طالبت جماعة تدافع عن حقوق الانسان السلطات في امارة ابو ظبي بدولة الامارات العربية المتحدة التحقيق ومقاضاة المتورطين المحتملين في تعذيب مقيم افغاني.

وتفجرت القضية بشكل واسع الاسبوع الماضي بعد بث شبكة ايه بي سي الامريكية الاربعاء شريط فيديو اشارت تقارير انه يظهر الشيخ عيسى بن زايد ال نهيان، الاخ الغير الشقيق لرئيس دولة الامارات العربية المتحدة، وهو يعذب رجلا افغانيا.

و ذكرت صحيفة الفايننشال تايمز ان شريط الفيديو الذي يعتقد انه صور في 2004 يظهر اطلاق نار بالقرب من الرجل الافغاني ويعتدي عليه بالضرب بقسوة بعد ان احتال على الشخصية الاماراتية في معاملة تجارية.

واشارت وكالة اسوشيتد برس ان السلطات الاماراتية اقرت بان الشريط يظهر بالفعل احد افراد العائلة الحاكمة في ابو ظبي.

ونقلت تقارير صحفية عن بيان لوزارة الداخلية ان اطراف النزاع سوت الخلاف بينها خارج قاعة المحكمة، وان ايا من الاطراف لم يرفع دعوى بالقضية في دولة الامارات.

وذكرت جريدة الجارديان البريطانية ان الافغاني الذي تعرض للتعذيب في الشريط هو محمد شاه بور، وهو تاجر حبوب.

وقد ظهرت اول خيوط عملية التعذيب هذه ضد الشيخ عيسى بن زايد عندما رفع رجل الاعمال الامريكي العربي الاصل بسام نابلسي دعوى قضائية في الولايات المتحدة ضد الشيخ عيسى.

وقد ارتبط نابلسي بعلاقة شراكة تجارية سابقة مع الشخصية الاماراتية.

ويظهر الشريط رجلا يرتدي زي الشرطة وهو يساعد في اعمال التعذيب التي تعرض لها الرجل الافغاني في منطقة صحراوية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: