رمز الخبر: ۱۲۴۱۹
تأريخ النشر: 12:02 - 27 April 2009
قال وزير الخارجيه منوجهر متکي لدي لقائه اليوم الاحد فيصل رؤوف خطيب صلاه الجمعه في مسجد بواشنطن، ان امريکا تتحمل مسووليه الامن في العراق بسبب احتلالها لهذا البلد ولذا ينبغي ان تتحمل مسووليه الجرائم الارهابيه ضد الزوار الايرانيين في العراق.

عصرایران -ارنا-  قال وزير الخارجيه منوجهر متکي لدي لقائه اليوم الاحد فيصل رؤوف خطيب صلاه الجمعه في مسجد بواشنطن، ان امريکا تتحمل مسووليه الامن في العراق بسبب احتلالها لهذا البلد ولذا ينبغي ان تتحمل مسووليه الجرائم الارهابيه ضد الزوار الايرانيين في العراق.   

واضاف متکي ان التطورات في العالم لم تبق لامريکا الا سبيلين اولهما استمرار سياسات اداره بوش الخاطئه والذي يعرف مصيرها والسبيل الثاني التغيير العملي والجاد وقبول حقائق العالم واعتماد سياسات جديديه مبنيه علي حقائق اکيده.

من جانبه قال خطيب صلاه الجمعه في مسجد بواشنطن، ان المجتمع الامريکي قبل بالاسلام کحقيقه ورغم محاولات الصهاينه الرامية لتقديم صوره غير مناسبه عن الاسلام بعد الحادي عشر من ايلول /سبتمبر لازلنا نلاحظ المزيد من التوجه نحو الاسلام.

واکد فيصل رؤوف علي دور ايران ومکانتها المهمه في المجتمع الاسلامي الامريکي والعالم الاسلامي وقال ان سياسه ايران مبنيه علي مباديء ‌الاسلام ولذا تلقي احتراما واهتماما من قبل المسلمين في العالم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: