رمز الخبر: ۱۲۴۳۱
تأريخ النشر: 08:35 - 28 April 2009
واستعرض "ذو النور" قدرات القوات البحرية لحرس الثورة مؤكدا انه تم تكليف هذه القوات بالدفاع عن امن الخليج الفارسي بالكامل، مشيرا الى وجود العديد من الزوارق السريعة المنتجة داخاليا والتي ترصد كافة القطعات البحرية الاجنبية في مياه الخليج الفارسي.

عصر ایران - اعلن قائم مقام ممثل ولي الفقيه (المرشد الایراني) في قوات حرس الثوري في ایران ، ان مهمة القضاء على الاشرار والزمر الارهابية المعادية للثورة في شرق البلاد والتي تم تكليفها لحرس الثورة اخيرا قد اسفرت في اليوم الاول من تكليف حرس الثورة بهذه المهمة بالحاق افدح الضربات لزمرة ريغي المزعومة.

و افادت صحیفة الوفاق الایرانیة عن مجتبى ذو النور قوله حول بعض التهديدات الامريكية والاسرائيلية ضد ايران :ان امريكا واسرائيل اليوم اعجز من ان تقوما بعمل ضد ايران، مضيفا ان قوات حرس الثورة تتمتع حاليا بقدرات وطاقات دفاعية وهجومية عالية وعلى مستوى منطقة الشرق الاوسط. خاصة بعد حصولها على احدث التقنيات والمعدات العسكرية مما يجعلها قادرة على الدفاع عن الارض والمصالح الوطنية لايران الاسلامية. كما اكد جهوزية قوات التعبئة في الدفاع عن البلد على صعيد تحقيق الامن في الداخل.

واستعرض ذو النور، قدرات القوات البحرية لحرس الثورة مؤكدا انه تم تكليف هذه القوات بالدفاع عن امن الخليج الفارسي بالكامل، مشيرا الى وجود العديد من الزوارق السريعة المنتجة داخاليا والتي ترصد كافة القطعات البحرية الاجنبية في مياه الخليج الفارسي.

وحول القوات الجوية لحرس الثورة، استعرض حجة الاسلام ذور النور ايضا الطاقات الكبيرة التي تتمتع بها وقوتها الرادعة من خلال امتلاك احدث الصواريخ التي تقوم بتغطية كافة مياه الخليج الفارسي وبحر عمان التي تقع عل مدى هذه الصواريخ.

واشار الى تعاطي قوات حرس الثورة مع الزمر المعادية للثورة، قائلا: لقد تم تكليف حرس الثورة اخيرا بمواجهة الاشرار والزمر الارهابية المختلفة التي تهدد امن المنطقة الشرقية من البلاد، وقد نجحت قوات حرس الثورةبتوجيه ضربات قاتلة لزمرة ريغي المزعومة. كما اشار الى تجارب حرس الثورة في مجال عملية البناء في البلاد، مؤكدا ان قوات الحرس ناشطة جدا في قطاع البناء خلال فترة السلم، وبالرغم من العقوبات الاقتصادية فقد نجحت هذه القوات بانجاز العديد من المشاريع الاقتصادية الكبرى. كما اشار من جانب آخر من تصريحاته الى استعداد حرس الثورة لمواجهة كافة انواع التهديدات بما فيها التهديدات الناعمة.

واختتم بالقول ان الاستراتيجية الدفاعية التي تنتهجها قوات حرس الثورة تعتمد على عدم التكافؤ فعندما تقع الحرب على سبيل المثال فان الاستراتيجية المعتمدة هي في احباط نقاط قوة العدو والمبالغة في ابراز نقاط ضعفه. لذلك فان حرس الثورة قادر على احباط كافة انواع الهجمات العسكرية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: