رمز الخبر: ۱۲۴۵۲
تأريخ النشر: 12:25 - 28 April 2009
قال وزير الخارجية منوتشهر متكي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لحل المشاكل الاقليمية بكل قوة و حزم.
عصرایران - قال وزير الخارجية منوتشهر متكي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لحل المشاكل الاقليمية بكل قوة و حزم.
 
واضاف الوزير متكي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيريه الافغاني و الباكستاني في كابل مساء الاثنين انه يمكن اتخاذ حلول للمشاكل التي تواجهها المنطقة من خلال الاجتماع الثلاثي بين ايران وافغانستان وباکستان.

كما اکد متکي ان ايران ستعمل على التعاون مع الدول الاخرى لمعالجة القضايا الاقليمية مع التاکيد على الاستفادة من الاليات الاقليمية. واشار متکي الى وجود ثلاثه ملايين لاجيء افغاني في ايران حاليا وقال ان مليون لاجيء من هولاء يقيمون بصورة شرعية في ايران والباقي بصورة غير شرعية.

واعرب متکي عن امله في عوده اللاجئين الافغان الى ديارهم والاستفادة من خبراتهم في اعادة اعمار افغانستان في ضوء تحسن الاوضاع الامنية.

وقال وزير الخارجية الايراني في جانب اخر من تصريحاته ،ان الاجتماع الثلاثي الاول لوزراء‌ خارجية ايران وافغانستان وباکستان في کابول ،ناقش الاوضاع في المنطقة وتقييم الاوضاع الحالية وصياغة التعاون المشترک للمساعدة في معالجة المشاکل التي تواجهها شعوب المنطقة.

واشار متکي الى مسوولية الدول الثلاث بشان القضايا الاقليمية والسبل الکفيلة لمعالجتها وقال ان وجهات نظر جيدة قدمت حول القضايا السياسية والامنية والتعاون الاقتصادي في الاجتماع.
واکد وزير الخارجية على عزم الجمهورية الاسلامية الايرانية وافغانستان وباکستان على مکافحة المخدرات وقال: ان المخدرات ليست مشکلة بلد واحد بل ان العديد من الدول تعاني من هذه الظاهرة وينبغي توفر ارادة دولية شاملة لمکافحة ظاهرة المخدرات.

وحول التعاون بين طهران وواشنطن حول افغانستان قال متكي ان هذه المسالة رهن بسيناريو الادارة الاميرکية الجديدة بشان افغانستان
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: