رمز الخبر: ۱۲۴۵۵
تأريخ النشر: 12:35 - 28 April 2009
اكد وكيل ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري ان قوات حرس الثورة الاسلامية استطاعت في اول يوم من توليها مهمة توفير الامن في المناطق الشرقية من ایران من توجيه ضربة قاصمة الى زمرة "ريغي" الارهابية.
عصر ايران -  اكد وكيل ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري ان قوات حرس الثورة الاسلامية استطاعت في اول يوم من توليها مهمة توفير الامن في المناطق الشرقية من البلاد من توجيه ضربة قاصمة الى زمرة "ريغي" الارهابية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان حجة الاسلام مجتبى ذوالنور قال : اذا كانت امريكا واسرائيل والاعداء يوجهون تهديداتهم الى ايران حاليا ولا يحدث شيء من هذا القبيل , فليس لانهم لا يريدون ذلك وانما لايستطيعون القيام بها.

واكد ان قوات حرس الثورة الاسلامية اضحت في الوقت الحاضر قوة دفاعية وهجومية كبيرة على مستوى الشرق الاوسط وتمتلك احدث التقنيات التدريبية والمعدات الدفاعية والعسكرية وقادرة بافضل شكل على الذود عن حياض الوطن والشعب والمصالح الوطنية.

وشرح قدرات القوة البحرية للحرس الثوري قائلا : في الوقت الحاضر فقد تم تفويض حرس الثورة الاسلامية احلال الامن الكامل في الخليج الفارسي , وان القوة البحرية للحرس الثوري بامتلاكها العديد من القطع البحرية التي لا يرصدها الرادار والتي تم تصميمها وتصنيعها محليا , بامكانها رصد اية قطعة بحرية اجنبية تتواجد في منطقتنا الامنية والتصدي لاي تهديد يصدر عنها.

واضاف حجة الاسلام ذوالنور : ان الحرس الثوري يمتلك قدرة رادعة وقوية في المجال الجوي والفضائي ومزود باسلحة صاروخية متطورة بحيث بامكانه من خلال انظمة صواريخ ساحل - بحر من تغطية جميع مناطق الخليج الفارسي وبحر عمان , وليس هناك اية بارجة بحرية بامكانها عبور الخليج الفارسي دون ان تكون تحت مدى صواريخ ساحل - بحر الايرانية.

واشار وكيل ممثل الولي الفقيه الى قدرة الحرس الثوري على التصدي للزمر المعادية للثورة , قائلا : تم مؤخرا تفويض مهمة التصدي للاشرار والزمر المعادية للثورة والتي تهدد امن شرق البلاد تحت تسميات مختلفة الى الحرس الثوري , وفي اول يوم من تولي الحرس هذه المهمة , استطاع توجيه ضربة قاصمة الى ما يسمى بزمرة "ريغي" الارهابية.

ولفت ذوالنور الى ان الحرس الثوري يشارك في تنفيذ المشاريع الاقتصادية الضخمة في البلا بما يمتلكه من خبرات وقدرات والتي لم تتمكن شركات القطاع الخاص او الشركات الاجنبية من تنفيذها بسبب الحظر الاقتصادي.

واضاف وكيل ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري ان الحرس اعد نفسه على ثلاثة مستويات وهي التهديدات العنيفة وشبه العنيفة والناعمة , مؤكدا ان استراتيجية الحرس هي استراتيجية دفاعية قائمة على عدم التكافؤ بحيث نظمنا دفاعنا في حالة شن العدو الحرب , على اساس اجهاض نقاط قوة العدو وابراز مواطن ضعفه.

واكد ان الحرس الثوري والقوات المسلحة الايرانية بما تمتلكه من قدرات عسكرية قادرة على الحاق الهزيمة بالعدو في حالة تهديده امن المنطقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: