رمز الخبر: ۱۲۵۱۴
تأريخ النشر: 08:46 - 02 May 2009

عصرایران - إستخدمت شرطة مكافحة الشغب التركية مدافع المياه والغاز المسيل للدموع في اشتباكات مع محتجين، في حين شهدت عدة مدن عالمية تظاهرات بمناسبة إحياء عيد العمال.

ورشق شبان الشرطة التركية بالحجارة وزجاجات المولوتوف وحطموا واجهات بنوك ومحلات سوبر ماركت. وأطلقت الشرطة طلقات تحذيرية بميدان تقسيم وهو الميدان الرئيسي بالمدينة.

وفرقت شرطة مكافحة الشغب المحتجين وطاردتهم الى الشوارع الجانبية واعتقل العديد منهم. وكثيرا ما يشتبك يساريون وانفصاليون أكراد مع الشرطة في الاحتجاجات.

والمكاتب الحكومية وأسواق المال مغلقة الجمعة بمناسبة عيد العمال بعد أن أعلنته تركيا عطلة هذا العام.

وسجل اقتصاد تركيا تباطؤا حادا هذا العام وارتفعت البطالة الى نسبة قياسية بلغت 15.5 في المئة. وتقريبا واحد من كل ثلاثة شبان بلا عمل وتخشى الحكومة من الاضطراب الاجتماعي وتزايد التوترات العرقية بسبب الأزمة الاقتصادية.

وقال معمر جولر حاكم اسطنبول هؤلاء ليسوا عمالا ولا يمتون للعمال بصلة، هؤلاء جماعات متطرفة وانفصاليون يستفزون الشرطة.

وتمركز آلاف من رجال الشرطة في وسط أكبر مدينة بتركيا لمنع الدخول الى ميدان تقسيم الذي منعت إقامة احتجاجات العمال فيه منذ لاقى 37 شخصا حتفهم عندما فتح مجهول النار عليهم او ماتوا سحقا تحت الاقدام في عيد العمال عام 1977.

وعرض التلفزيون لقطات لآلاف من أعضاء اتحاد العمال يدخلون ميدان تقسيم ويرددون شعارات ويلوحون بأعلام حمراء متحدين الحظر الذي فرضته الشرطة.

وقال ادم انلي (25 عاما) وهو عامل في البلدية جئنا الى هنا اليوم لأن هناك حسابا يجب تصفيته منذ عام 1977.

وفي سان بطرسبورغ شمال روسيا أوقفت الشرطة الجمعة مئة من أنصار اليمين المتطرف وناشطين مناهضين للمهاجرين حاولوا التظاهر في في عيد العمال.

وقال متحدث باسم الشرطة الروسية لوكالة فرانس برس انه تم توقيف 120 شخصا وفي حوزتهم أسلحة بيضاء وقبضات أمريكية.

وكان أحد المتظاهرين يحمل يافطة كتب عليها (يجب ان يكون اللصوص في السجن وليس في الكرملين).

من جهة اخرى، نظمت مجموعات من المعارضة الليبرالية تظاهرات صغيرة في موسكو وسان بطرسبورغ ثاني كبرى مدن البلاد التي انطلقت منها الثورة البلشفية في 1917.

وقال بافيل فرولوف (30 عاما) الذي شارك مع 300 شخص في تظاهرة ليبرالية في سان بطرسبورغ: لدي انطباع بأنها المرة الاخيرة نشهد فيها تظاهرة هادئة والاول من ايار/مايو المقبل سيكون أشد لان الناس غاضبون والسلطات فقدت مصداقيتها بالكامل.

وتظاهر نحو الفي شخص في موسكو رافعين صور لينين. وتجمعوا عند تمثال كارل ماركس ملوحين بيافطات واعلام سوفياتية وهم ينشدون أناشيد شيوعية.

وكتب على اليافطات (الاقتصاد لملايين الناس وليس لاصحاب المليارات) أو (الاشتراكية هي الحل للازمة).

وفي السياق، شهدت شهدت العاصمة الألمانية برلين مساء الخميس مظاهرات احتجاج بمناسبة عيد العمال. وذكرت مصادر الشرطة أن نحو 200 شخص بينهم مجموعة من المخمورين ألقوا بالحجارة والزجاجات الفارغة على رجال الشرطة، مما أسفر عن إصابة 29 شرطيا بجروح طفيفة واعتقال أكثر من عشرة من المتظاهرين بالإضافة إلى إحراق بعض صناديق القمامة.

وكان متظاهرون من التيار اليساري احتشدوا مساء الخميس بصورة عشوائية واضطرت الشرطة إلى تطويق المظاهرة والمناطق المحيطة بسياراتها.

وبحسب مصادر الشرطة الالمانية، كانت مظاهرات الخميس اقل عنفا من الأعوام الماضية.

كما احتفل نحو 2000 متظاهر بليلة عيد العمال بضاحية فريدريشس هاين في العاصمة برلين حتى الحادية عشرة والنصف من مساء أمس في جو سلمي.

ويذكر أن الأعوام السابقة شهدت تكرارا لأعمال الشغب المصاحبة للاحتفالات بعيد العمال باستثناء عام 2008 الذي شهد أكثر الاحتفالات سلمية منذ عشرة أعوام.

ويشار إلى أن سلطات العاصمة برلين وفرت هذا العام نحو 5000 شرطي لتأمين الاحتفالات بعيد العمال اليوم بزيادة قدرها 300 شرطي عن العام الماضي.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: