رمز الخبر: ۱۲۵۳۹
تأريخ النشر: 13:18 - 02 May 2009
اوضح القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري الاربعاء ان اعداء النظام الاسلامي هم زمرة تضم مناهضي الثورة الاسلامية والاشرار والمنبوذين.
عصرایران - الاعداء فشلوا في تنفيذ تهديداتهم ضد ايران بسبب جهوزية القوات المسلحة
اوضح القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري الاربعاء ان اعداء النظام الاسلامي هم زمرة تضم مناهضي الثورة الاسلامية والاشرار والمنبوذين.

واضاف جعفري في تصريحات ادلى بها خلال مراسم تقديم القائد الجديد للسلاح البري وتوديع القائد السابق، ان الاعداء يريدون اضعاف نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية على كافة الصعد الثقافية والامنية العسكرية والاقتصادية والاجتماعية ومن ثم اسقاطه وذلك باستخدام اقصى طاقاتهم وبدعم لامحدود من الاستكبار العالمي.

واردف، ان التوكل على الله تعالى جعل الحرس الثوري ينمو ويتقدم بسرعة على اصعدة البنية الدفاعية والمعدات العسكرية المتطورة وينفذ مشروع التطور والشموخ الذي ابلغه القائد العام للقوات المسلحة ويحقق قفزات مذهلة في هذه المجالات.

ولفت الى ان اعداء الثورة الاسلامية ادركوا هذه القدرات والقوة الرادعة التي يمتلكها الحرس الثوري وكافة القوات المسلحة في البلاد لذلك يشعرون بالهلع والخوف وفي الحقيقة انه تحقق المزيد على صعيد توفير ارضية التقدم والتطور في مجال الامن المستديم للشعب الايراني.

واشار القائد العام للحرس الثوري الى العداء والمناهضة المستمرة لاميركا والقوى المتغطرسة والمستكبرة في العالم مع الثورة الاسلامية والنظام المسلم ومؤامراتهم المستمرة للحد من تقدم الشعب الايراني واوضح في ذات الوقت ان التنمية والتوسع وانتشار الثورة الاسلامية دخلت مراحل جديدة بعد الانتصارات اللافتة التي حققتها الجمهورية الاسلامية الايرانية على كافة الصعد .

واعتبر جعفري ان الثورة الاسلامية تمتد جذورها على كافة الصعد الاقتصادية والثقافية والايديولوجية في كافة ارجاء العالم .

واعتبر ان الاعداء فشلوا في تنفيذ تهديداتهم ضد ايران بسبب الجهوزية التي تتمتع بها القوات المسلحة والتدابير الاستراتيجية والسياسات والقيادة الحكيمة للقائد العام للقوات المسلحة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: