رمز الخبر: ۱۲۵۶۰
تأريخ النشر: 10:45 - 03 May 2009

عصر ایران - أ. ف. ب. مدريد: اعتبر الرئيس السابق للكنيست (البرلمان الاسرائيلي) افراهام بورغ ان وزير الخارجية الجديد القومي المتطرف افيغدور ليبرمان يشكل "بشكل واضح خطرا على الديموقراطية الاسرائيلية"، في مقابلة نشرت السبت.

وقال بورغ الذي كان رئيسا للوكالة اليهودية، الهيئة شبه الحكومية المسؤولة عن الهجرة الى اسرائيل في مقابلة اجرتها معه صحيفة الموندو الاسبانية ان "ليبرمان عنصري ومعاد للاجانب".

واضاف بورغ الناشط سابقا في حركة "السلام الان" المناهضة للاستيطان وهو اليوم رجل اعمال، ان وزير الخارجية "مجرد وهم انتخابي. المشكلة لا تكمن في شخصه، بل في الدعم الشعبي الهائل الذي حصل عليه في الانتخابات".

واثار ليبرمان زعيم الحزب اليميني المتطرف "اسرائيل بيتنا" فور توليه مهامه الجديدة مطلع نيسان/ابريل جلبة في اسرائيل والخارج باعتماده مواقف متشددة حيال الفلسطينيين والسوريين.

ويقوم الاسبوع المقبل باول جولة له في اوروبا ستشمل ايطاليا والمانيا وفرنسا والجمهورية التشيكية.

وقال بورغ "ان اسرائيل تسير نحو صدام بين مفهوم الديموقراطية ومفهوم النظام الديني اليهودي"، مشيرا الى ان الديموقراطية الاسرائيلية "ابتكرها يهود لتكون مأوى لهم، لكنها ملك لجميع مواطنيها بالتساوي".

وحذر من "امكانية قيام نزاع خطير ودموي بين اليهود".

ورأى انه ان كانت اسرائيل "تعرف كيف ترد" في فترات "الحروب والمآسي والاضطهاد"، فانها "تجد نفسها تائهة امام السلام والهدوء"، داعيا الى "تغيير طريقة تفكير اليهود التي لطالما كانت +العالم ضدنا+ في حين ينبغي ان تكون +نحن مع العالم، على اساس متكافىء+".

وكان بورغ اعلن في حزيران/يونيو 2007 بمناسبة صدور كتابه "التغلب على هتلر" ان اسرائيل "غيتو صهيوني" يحمل في طياته بذور نهايته اذ يحدد نفسه كدولة يهودية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: