رمز الخبر: ۱۲۵۶۴
تأريخ النشر: 08:30 - 04 May 2009
اشار احمدي نجاد الي موتمر جنيف حول العنصريه و قال ان قاده الاستکبار خرجوا من هذا الموتمر مهزومين ومفضوحين ومعزولين بفضل شجاعه وايمان الشعب الايراني واننا نعتبر ذلک انتصارا و عزه وشموخا .
عصرايران - اکد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان الانتصار النووي الذي حققه الشعب الايراني هو انتصار لکافه الشعوب المظلومه التي تکافح ضد الهيمنة.

ونقلت وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) عن احمدي نجاد قوله ان الفکر الثوري الايراني الذي يدعو الي العداله والحريه انتصر علي الافکار الاستکباريه مضيفا انهم ( القوي الکبري ) اصدروا اربعة قرارات ظالمه وغيرقانونيه تفتقد الي المبادئ الحقوقيه ضد الشعب الايراني .

واکد فشلهم في ترويع الشعب الايراني وقال : لقد خال لهم بان الشعب الايراني سيخشي و يتراجع فور اصدار القرارات والتهديدات ضد الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه و سيتسني لهم شن هجوم عسکري على ايران .

وشدد على انهم اخطاوا لانهم لا يعرفون الشعب الايراني الصامد الذي يکافح من اجل حقوقه التي انتهکت طيله عقود من الزمن .

وراي ان الاعداء يقفون اليوم موقفا دفاعيا و انهم يدافعون عن النظام الجائر الذي يحکم العالم المتمثل بنظام مجلس الامن الدولي المبني علي اساس التمييز والظلم .

واشار احمدي نجاد الي موتمر جنيف حول العنصريه و قال ان قاده الاستکبار خرجوا من هذا الموتمر مهزومين ومفضوحين ومعزولين بفضل شجاعه وايمان الشعب الايراني واننا نعتبر ذلک انتصارا و عزه وشموخا .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: