رمز الخبر: ۱۲۵۷۸
تأريخ النشر: 10:49 - 04 May 2009
عصرایران - حمل امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الادارات الغربية, من دون ان يسميها, مسؤوولية الأزمة الاقتصادية العالمية.

 وقال الشيخ حمد لدى افتتاحه مساء الاحد أعمال منتدى الدوحة التاسع للديموقراطية والتنمية والتجارة الحرة, ان "ما جرى ويجري جاء نتيجة لسياسات اقرها بشر وسوء تخطيط واعتداد بالنفس مبالغ فيه ورغبة بالاثراء السريع والخلط بين القروض الضرورية للانتاج والاستهلاك وبين الاستدانة لغرض المضاربات التي تفوق مجمل الانتاج ".

 وأضاف ان "هذه الأزمة المالية كلفت المجتمع الدولي ما يساوي تكلفة مشروع مارشال لانقاذ اوروبا بعد الحرب العالمية الثانية زائدا تكاليف مشروع النزول الى القمر زائدا تكاليف الحرب العالمية الثانية ".

 واكد انه "طبقا للمنشور من الارقام عن الازمة الراهنة, تكلفت الولايات المتحدة في عملية انقاذها المالي الى الآن مبلغ 6,11 تريليون دولار, هذا عدا ما تكلفته اطراف اخرى سواء البلدان والاسواق والصناديق السيادية بما قد يصل بالمطلوب لانقاذ النظام المالي الى قرابة عشرين تريليون دولار".
 واشار الى ان "الصورة التي ترسمها الارقام المهولة المنشورة مؤخرا في الولايات المتحدة واوروبا حول حجم الأزمة المتحولة في هذه الايام من أزمة مالية الى أزمة اقتصادية تؤثر على الانتاج والاستهلاك ولا بد ان تؤثر على التنمية وحرية التجارة ".

 وينعقد منتدى الدوحة التاسع ومؤتمر اثراء المستقبل الاقتصادي الخامس في الشرق الاوسط في وقت متزامن هذا العام على مدار ثلاثة ايام بحضور حوالي 500 مشارك من 70 دولة, ابرزهم الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك ورئيس وزراء فنلندا ماتي فانهاين بالاضافة الى خبراء في عالم المال والاقتصاد والنفط والغاز.

 وقال الامير حمد انه "من البديهي والحالة هذه ان تتدخل الدولة في أزمة بهذا الحجم وان تقر قوانين جديدة لمراقبة عمل البنوك والمؤسسات المالية عموما ", لكنه حذر "من انزلاق هذا التدخل الى محاولات خاطئة لرمي المسؤولية على الاخرين او (التعرض ) لمبدأ حرية التجارة ذاته من جهة او للمبالغة في الدفاع عن كل سلبياته وسلبيات النظام البنكي من جهة اخرى ".

 ودعا امير قطر المشاركين في المنتدى "الى تدارس الاخطاء بمسؤولية ووضع الافكار لتجاوز ما جرى ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: