رمز الخبر: ۱۲۶۰۴
تأريخ النشر: 14:15 - 04 May 2009
قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في البرلمان الایرانی: يلاحظ أن دعاة التغيير في أمريكا غير قادرين على القيام بهذا العمل.
عصرایران - قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الاسلامي كاظم جلالي: يلاحظ أن دعاة التغيير في أمريكا غير قادرين على القيام بهذا العمل.

واضاف جلالي في تصريح لوكالة مهر للانباء تعليقا على ادعاءات امريكا المتكررة التي تتهم ايران بدعم الارهاب كما جاء في تقرير وزارة الخارجية الامريكية، قائلا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي إحدى ضحايا الإرهاب في العالم، مؤكدا أن القوى العظمى تعتبر المشجع الرئيسي للإرهابيين في مختلف بقاع العالم.

وأشار جلالي الى انه في الاسبوع الماضي استشهد عدد من منتسبي قوات الشرطة في المناطق الشرقية من البلاد على يد العناصر الإرهابية الشريرة، منوها الى ان قادة هؤلاء الإرهابيين يعيشون حياة هنيئة في أوروبا وأمريكا.

واعتبر ان جذور ظاهرة الارهاب في شرق ايران ترتبط بمخطط امريكي، مضيفا: ان المصادر المالية لأغلب الارهابيين تؤمن من تجارة المخدرات، حيث بلغ حجم انتاج المخدرات في افغانستان عام ۲۰۰۱ نحو ۴۰۰ طن، بينما وصل هذا الانتاج عام ۲۰۰۸ الى ۸ آلاف و۲۰۰ طن، في الوقت الذي يخضع فيه هذا البلد لسيطرة قوات حلف الناتو.

وتطرق النائب جلالي الى شعار التغيير الذي رفعه الرئيس الامريكي باراك اوباما، موضحا ان امريكا بدلا من ان تعتمد تغييرا يستند الى الواقع لازالت تكرر كلام الماضي الذي كان في عهد جورج بوش ولم تقم بأي تغيير في سياساتها على الصعيد العملي، قائلا: ربما لايملك دعاة التغيير القدرة على احداث تغيير في سياسات امريكا، وعلى كل حال فإن الملاحظ ان امريكا بصدد تكرار سياساتها الخاطئة في السابق.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: