رمز الخبر: ۱۲۶۰۵
تأريخ النشر: 14:17 - 04 May 2009
سيبدأ رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد غدا الثلاثاء زيارة الى سوريا على رأس وفد رفيع المستوى وذلك تلبية لدعوة نظيره السوري بشار الاسد. وتعد هذه الزيارة الثالثة للرئيس احمدي نجاد الى سوريا منذ تولية الرئاسة.
عصرایران - سيبدأ رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد غدا الثلاثاء زيارة الى سوريا على رأس وفد رفيع المستوى وذلك تلبية لدعوة نظيره السوري بشار الاسد. وتعد هذه الزيارة الثالثة للرئيس احمدي نجاد الى سوريا منذ تولية الرئاسة.

ويرافق رئيس الجمهورية خلال هذه الزيارة، وزير الخارجية والاسكان منوجهر متكي و محمد سعيدي كيا و مساعد رئيس الجمهورية اسفنديار رحيم مشائي.

وستتمحور المباحثات بين الوفدين الايراني و السوري في دمشق حول العلاقات الثنائية ودراسة التطورات على الصعيدين الاقليمي و الدولي.

وتبلغ قيمة التبادل التجاري بين طهران و دمشق۳۵۰ مليون دولار كما تبلغ قيمة المشاريع الاقتصادية المشتركة بينهما ۱/۵ مليار دولار فيما يسعى الجانبان الى رفع هذه الاستثمارات الى ۳ مليارات دولار.

كما سيزور الرئيس احمدي نجاد اواخر الاسبوع الجاري البرازيل وفنزويلا والاكوادور.

وقال وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي: ان دولا اخرى في اميركا اللاتينية طالبت باستضافة الرئيس احمدي نجاد الا انني لا اتصور ان يزور الرئيس الايراني غير الدول الثلاث المذكورة.

واضاف متكي ان الهدف من هذه الجولة هو بحث سبل تنمية العلاقات والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وصرح انه خلال زيارة الرئيس الايراني الى فنزويلا سيتم تدشين صندوق مشترك في مدينة كراكاس بهدف التعاون وتوظيف الاستثمارات في بلد ثالث.

وكان السفير الايراني في البرازيل محسن شاطر زادة قد قال في وقت سابق: ان زيارة الرئيس احمدي نجاد الى البرازيل تعتبر اول زيارة لرئيس ايراني الى هذا البلد منذ انتصار الثورة الاسلامية والتي ستتم الاربعاء القادم، مؤكدا ان وفدا اقتصاديا مؤلفا من ۱۱۰ اشخاص من ممثلي ۶۵ شركة من مختلف القطاعات الاقتصادية الايرانية سيرافقون الرئيس الايراني خلال هذه الزيارة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: