رمز الخبر: ۱۲۶۱۳
تأريخ النشر: 08:41 - 05 May 2009

عصرایران - (رويترز) - قال الاميرال مايك مولين رئيس هيئة الاركان المشتركة الامريكية يوم الاثنين إن الجيش الامريكي لا يرى ضرورة لابطاء سحب جنوده المقاتلين من العراق بالرغم من التصاعد الاخير في اعمال العنف هناك.

وأضاف مولن ان الولايات المتحدة لا تزال تعتزم نقل القوات المقاتلة من العراق بحلول شهر اغسطس اب 2010 بموجب خطة كشف عنها الرئيس باراك اوباما في اوائل العام الحالي.

وتابع مولن للصحفيين في تصريح صحفي بالبنتاجون "هناك زيادة كبيرة في اعمال العنف في الاسابيع الاخيرة."

وقال "نحن نراقب كل ذلك بشكل وثيق لكننا لا نرى في هذه المرحلة ان العنف يمكن ان يكون شيئا يغير من الوضع الحالي فيما يتعلق بالخطة الشاملة للانسحاب في اغسطس اب 2010."

واضاف ان الخطة توفر لقائد القوات الامريكية في العراق الجنرال راي اوديرنو عددا كبيرا من القوات طوال فترة الانتخابات العامة المقرر اجراؤها في وقت لاحق من العام الحالي.

وقال الاميرال "هو يشعر بارتياح شديد لان لديه ما يحتاجه وانه يستطيع التكيف مع الاوضاع وفقا لذلك."

وانخفض العنف بشدة في العراق من الذروة التي وصل اليها في عامي 2006 و2007 لكن كان هناك اتجاه نحو التصاعد في التفجيرات الانتحارية وغيرها من الهجمات.

ويقول مسؤولون امريكيون ان تنظيم القاعدة في العراق يحاول ان يغرق البلاد مرة اخرى في المجازر الطائفية التي دفعت العراق نحو حافة الحرب الاهلية في هذين العامين.

وقال الناطق باسم الحكومة العراقية على الدباغ يوم الاحد إن العراق ملتزم ايضا بالاتفاق الثنائي الذي يدعو لانسحاب القوات الامريكية المقاتلة من المدن والبلدات العراقية بحلول نهاية شهر يونيو حزيران ثم الانسحاب الكامل بحلول عام 2012.

وتقضي خطة اوباما التي تتفق مع اتفاق وضع القوات الامريكي العراقي بمغادرة القوات المقاتلة الامريكية بحلول شهر اغسطس عام 2010 وترك قوة باقية يصل عددها الى 50 الف جندي حتى نهاية عام 2011.

ويوجد حاليا 136 الف جندي امريكي بالعراق.

وسحب القوات جزء من محاولة امريكية لنقل القوات الى افغانستان التي اعلنت حكومة اوباما انها تمثل الاولوية القصوى للجيش الامريكي في يناير كانون الثاني.

وقال مولين "سنظل ملتزمين بالمهمة المنوطة بنا في العراق ولن نرتكب خطأ بل سنبقى هناك الوقت الكافي لضمان ان يستطيع العراقيون ان يتولوا مسألة امنهم بانفسهم."

وأضاف "لكن افغانستان كانت عملية تدبير قوات لزمن اطول بكثير" ويعني بذلك ان مستوى القوات الامريكية هناك كان محدودا بسبب الالتزام العراقي. وتابع "هذا لن يحدث بعد الان وعلى وشك ان يتغير."

ويعتزم اوباما زيادة عدد الجنود الامريكيين في افغانستان الى اكثر من مثليه اي الى 68 الف جندي في العام الحالي من حوالي 32 الف جندي في نهاية ديسمبر كانون الاول. ويوجد حاليا 45 الف جندي امريكي في افغانستان.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: