رمز الخبر: ۱۲۶۱۶
تأريخ النشر: 08:44 - 05 May 2009

عصرایران - (رويترز) - دعا مفتي عام المملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله ال الشيخ الفتيات السعوديات الى التمسك بالحشمة في مواجهة التحديات الليبرالية التي قال إنها تريد تغريب أنماط حياة الشبان.

وتتبنى السعودية البالغ عدد سكانها 25 مليون نسمة نظاما اسلاميا صارما وتشهد نزاعا بين المتشددين من رجال الدين والاصلاحيين بشأن مستقبل المملكة. وينظر الى الملك عبد الله على أنه اصلاحي حذر.

وقال ال الشيخ في تصريحات نشرتها وكالة الانباء السعودية "ان بعض أبناء المسلمين .. هداهم الله .. ممن تلوثت أفكارهم يريدون أن تكون المرأة المسلمة لا دين لها ولا حشمة ولا خلق لها ولا تمسك لها في دين ومروءة. يريدونها امرأة سافرة تمشي وتسافر وحدها وتعاشر من تشاء وتتصل على من تشاء لتعمل صداقات مع من تشاء وكل هذا خطر عظيم ومن يدعو الى هذا الفكر فانما يدعو الى فتح باب الشر على مصراعيه وهدم القيم والاخلاق."

وقال ان النظام التعليمي بحاجة الى معلمين يجعلون القيم المحافظة في قلب برامج أعمالهم. وتابع قوله "إن على القائمين على التعليم في الجامعات أن يتحلوا بهذه الصفة الكريمة .. الامر بالمعروف والنهي عن المنكر."

ولدى المملكة العربية السعودية قوة خاصة من الشرطة تدعى هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر تطبق الفصل بين الجنسين في معظم أجزاء المملكة.

وحذر مفتي المملكة من استغلال الهواتف المحمولة والرسائل النصية القصيرة لافساد النظام الاخلاقي الذي تدعمه المؤسسة الدينية القوية.

وقال "أيتها الفتاة المسلمة .. كم من الناس يغوون الفتيات بالاتصال على أرقام الهاتف .. وكم يعدون ويمنون حتى اذا وقعت المرأة في الفريسة تأخروا عنها. وكم من أمرأة انساقت وراء قول ظن الصدق فيه .. واذا هم فئات أفسدوا عرضها وأهانوا كرامتها وشوهوا سمعتها."

ولجأ كثير من السعوديين الى شبكة الانترنت لتجنب هذا النظام واقامة علاقات. كما استخدم بعض الرجال هواتف محمولة للضغط على نساء غير متزوجات بتهديدهن بسبب صور لهن ربما تكون بحوزتهم.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: