رمز الخبر: ۱۲۶۲۰
تأريخ النشر: 08:49 - 05 May 2009

عصرایران - (رويترز) - اظهرت بيانات رسمية يوم الاثنين تسارع انخفاض صافي الاصول الاجنبية للملكة العربية السعودية على اساس شهري بمعدل 2.8 في المئة من اثنين في المئة في فبراير شباط بعدما اضرت الازمة العالمية بالاسواق.

وافادت بيانات نشرت بموقع الانترنت لمؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) ان صافي الاصول الاجنبية للمؤسسة بلغت 1.541 تريليون ريال (410.93 مليار دولار) في مارس اذار انخفاضا من 1.585 تريليون ريال في فبراير شباط.

ورغم ان الاصول الاجنبية للمؤسسة ارتفعت بحوالي 19 في المئة في مارس اذار من مستواها قبل عام الا انها ما تزال عند ادنى مستوياتها منذ يوليو تموز 2008 .

واضرت الازمة المالية العالمية بالاسواق العالمية وانخفضت اسعار النفط حوالي 100 دولار من قمتها القياسية قرب 150 دولارا في يوليو تموز مما اثر سلبا على الايرادات والاصول الاجنبية لكثير من الدول في اكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم.

وقال جون سفاكياناكيس كبير الاقتصاديين في اتش.اس.بي.اس فرع السعودية "تستغل الحكومة الاصول الاجنبية لدعم الانفاق في الموازنة في هذه الاوقات الصعبة."

ويمكن ان يبين الانخفاض في صافي الاصول الاجنبية لمؤسسة النقد العربي السعودي ان الحكومة تزيد فعليا الانفاق منذ ارتفع متوسط سعر الخام السعودي الخفيف الى 48.9 دولار للبرميل في مارس اذار وهو ما يزيد على نقطة التعادل بالنسبة للميزانية الوطنية.

وقال سفاكياناكيس "مع ارتفاع متوسط سعر النفط فوق السعر في الميزانية يكون باستطاعتهم زيادة الانفاق ولذلك فهم يحتاجون الى استغلال الاصول الاجنبية."

واظهرت بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي ايضا انخفاض الائتمان المصرفي طويل الاجل في مارس بنسبة 5.2 في المئة من مستواه قبل عام رغم انه ارتفع بنسبة 1.3 في المئة من مستواه في الشهر السابق.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: