رمز الخبر: ۱۲۶۲۵
تأريخ النشر: 08:53 - 05 May 2009

عصرایران - (رويترز) - خاضت القوات الباكستانية معارك مع مقاتلي طالبان يوم الاثنين ووصف المتشددون الجيش والحكومة بانهما ألعوبة في يدي الولايات المتحدة وقالوا ان اتفاقا للسلام سينتهي أمره ما لم توقف الحكومة هجومها.

واثار اتفاق السلام الذي وقع في فبراير شباط وتنامي نفوذ طالبان القلق في الولايات المتحدة بشأن قدرة باكستان المسلحة نوويا والتي تقوم بدور حيوي في جهود تحقيق الاستقرار في افغانستان على التصدي للمتشددين.

واتهمت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اسلام اباد الشهر الماضي بالتخلي عن سلطاتها لطالبان وعبر الرئيس الامريكي باراك أوباما عن قلقه العميق بشأن "الضعف الشديد" للحكومة الباكستانية وعدم قدرتها على توفير الخدمات الاساسية.

وسيطرح أوباما استراتيجيته لهزيمة القاعدة على زعيمي باكستان وافغانستان يوم الاربعاء مع تزايد قلق واشنطن بشأن احتمال خسارة الحرب في افغانستان.

وقال سكان ومسؤول أمني ان قوات الامن هاجمت المتشددين في ثلاث قرى صغيرة في وادي بونر على بعد 100 كيلومتر شمال غربي العاصمة تدعمها طائرات الهليكوبتر الحربية والمدفعية.

وقال احد السكان ويدعي نصير خان لرويترز هاتفيا "هناك اطلاق مكثف للنار منذ الصباح. الوضع يبعث على الفزع. القوات تستخدم المدفعية الثقيلة وطائرات الهليكوبتر الحربية."

وقال مسؤول عسكري طلب عدم نشر اسمه ان 20 متشددا قتلوا.

ويقع وادي بونر جنوب شرقي وادي سوات حيث اذعنت السلطات في فبراير شباط لمطلب طالبان تطبيق الشريعة الاسلامية في اطار اتفاق لانهاء ما يقرب من عامين من العنف في المنطقة التي كانت من قبل مقصدا سياحيا.

لكن طالبان رفضت القاء السلاح وتقدمت الى بونر ومنطقة اخرى مجاورة لسوات الشهر الماضي في مسعى لتوسيع رقعة حكمها.

ومع تزايد القلق في الداخل والخارج بدأت قوات الامن حملة لطرد المتشددين من بونر ومنطقة اخرى قبل ما يزيد عن أسبوع.

ويقول الجيش ان أكثر من 170 متشددا قتلوا ولكن ليس هناك تأكيدات مستقلة لهذه التقديرات.

وقال متحدث باسم طالبان في سوات ان عناصر من الجيش والحكومة تحاول تخريب عملية السلام ارضاء للولايات المتحدة.

وقال المتحدث مسلم خان هاتفيا "انهم لا يفون بعهد. يواصلون انتهاك كل اتفاق واذا استمر هذا فبالتأكيد لن يكون هناك اتفاق أو وقف لاطلاق النار."

وأضاف "هذا ليس جيشنا وهذه ليست حكومتنا. انهم أشد عداء للاسلام من الامريكيين. انهم ألعوبة للولايات المتحدة.. وأصبح من الواضح الان أننا اما ننال الشهادة واما نواصل تقدمنا."

وقال مسؤول امني في سوات ان طالبان استأنفت دورياتها في اجزاء من الوادي اثناء الليل في انتهاك لاتفاق فبراير شباط مضيفا أن السلطات ردت على ذلك بفرض حظر للتجول ليلا في مينجورا المدينة الرئيسية في المنطقة.

ويجتمع أوباما مع الرئيسين الباكستاني اصف زرداري والافغاني حامد كرزاي كل على حدة في واشنطن ثم يجري الثلاثة محادثات مشتركة يوم الاربعاء.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: