رمز الخبر: ۱۲۶۳۳
تأريخ النشر: 11:26 - 05 May 2009

عصرایران - (رويترز) - كشف الرئيس الاسرائيلي الجنسية لبلدية القدس عن خطة لاعطاء مزيد من تصاريح البناء للسكان الفلسطينيين لكن مسؤولا فلسطينيا شجب الخطة ووصفها بأنها خدعة لتشديد قبضة اسرائيل على المدينة.

وقال نير بركات رئيس بلدية القدس في بيان يوم الاثنين انه وضع ما وصفه بأول "خطة رئيسية" في 50 عاما للسماح ببناء 23550 وحدة سكنية في القدس الشرقية التي يعيش فيها غالبية الفلسطينيين بحلول عام 2030 .

واحتلت اسرائيل القدس الشرقية العربية في حرب عام 1967 ثم ضمتها كجزء من عاصمتها الموحدة في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي. ويطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية.

ويشكل الفلسطينيون أكثر من 30 في المئة من سكان القدس البالغ عددهم 740 الفا والباقون غالبيتهم يهود والذين يعيش كثيرون منهم في الشطر الغربي من المدينة.

ورفض عدنان الحسيني رئيس بلدية القدس الفلسطيني الذي لا يتمتع بأي نفوذ حقيقي في البلدية التي يهيمن عليها الاسرائيليون الخطة قائلا انها غير كافية لتلبية الحد الادني من الاحتياجات السكنية.

وقال الحسيني لرويترز "هذا لن يحل مشاكل الفلسطينيين في القدس. بل سيشدد قبضة اسرائيل على المدينة ويجبر المزيد من الفلسطينيين على الخروج."

وانتخب بركات رئيسا لبلدية القدس في نوفمبر تشرين الثاني. وعلى الرغم من انه مستقل على الصعيد السياسي الا ان تعهده بالحفاظ على الاغلبية اليهودية في القدس لقي هوى لدى الحكومة الاسرائيلية اليمينية المنتخبة برئاسة بنيامين نتنياهو.

لكن اسرائيل تعرضت مؤخرا لانتقادات من الولايات المتحدة ومن حلفاء أوروبيين لازالتها منازل مملوكة لفلسطينيين في القدس الشرقية.

وجاء في تقرير أصدره مكتب الامم المتحدة للشؤون الانسانية الاسبوع الماضي انه ينتظر صدور نحو 1500 أمر ازالة لبيوت بنيت دون ترخيص في المدينة وان تنفيذ هذه الاوامر قد يشرد نحو 9000 فلسطيني.

ووصفت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية خلال زيارتها لاسرائيل في مارس اذار قرارات الازالة بانها "غير مفيدة."

ويقول مكتب رئيس بلدية القدس الاسرائيلي ان البيوت تزال حين تبنى دون تصريح ويقول الفلسطينيون انه من شبه المستحيل الحصول على تصريحات بناء.

وصرح ستيفان ميلر المتحدث باسم بركات بأن الخطة الجديدة ستتعامل مع الاحتياجات لمزيد من البيوت في مناطق يقطنها في الاغلب فلسطينيون. وقال ان عدد تصريحات البناء ارتفعت بالفعل من 268 تصريحا عام 2006 الى 346 العام الماضي.

وقال ميلر "يقول رئيس البلدية انه في الوقت الذي لا يوجد فيه اي مبرر للبناء غير المشروع وكسر القانون الا انه يدرك ان هناك تخطيطا سيئا في المدينة كلها ولذلك سرع العملية وطرح هذه الخطة."

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: