رمز الخبر: ۱۲۶۳۹
تأريخ النشر: 13:17 - 05 May 2009
اکد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني اليوم الاثنين ان ايران الاسلامية ليست بحاجة الى احياء وبناء امبراطورية .
عصرایران - ارنا - اکد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني اليوم الاثنين ان ايران الاسلامية ليست بحاجة الى احياء وبناء امبراطورية .

واضاف في تصريحات ادلى بها امام حشد من المدراء والمسؤولين وموظفي الحرس الثوري، انه اذا کانت ايران تدعم حزب الله لبنان او حماس فانها تفعل ذلک من منطلق شعورها بالمسؤولية .

واعتبر ان بعض بلدان المنطقة ومن شدة حسدها تنظر الى ايران بنظرات مخادعة احيانا وتوجه صفعات الى المنطقة وکذلک فان بعض البلدان الغربية تمارس الخبث وتتصور ان هناک سباقا.

واشار لاريجاني الى التصريحات التي ادلى احد الزعماء العرب والتي زعم فيها ان ايران تريد تاسيس امبراطورية فارسية موکدا ان ايران الاسلامية لا تحتاج الى تاسيس امبراطورية وانه اذا ما قدمنا الدعم لحزب الله وحماس فان ذلک لا ياتي من اجل احياء الامبراطوريه بل ياتي من منطلق الشعور بالمسووليه.

واردف :طالما ان هؤلاء لا يفهمون ذلک فانهم سيبقون يسيرون في ذات الاتجاه الخاطىء .
وشرح لاريجاني افکار وآراء الشهيد مرتضى مطهري في مجالات السياسة والاقتصاد والاجتماع والثقافة وقال ان اساس فکر الشهيد مطهري يقوم على تحقيق الاستقلال في کافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية .

واردف ، وفق افکار الشهيد مطهري فان الديمقراطية والسيادة الشعبية الدينية تتسم بالتوجيه والارشاد والاساس وتقوم على العدل .

واضاف ، لو ان الناس يريدون ابراز طاقاتهم على الصعيد العملي فينبغي ان يکون لهم حضور في ميدان السياسة .

واوضح رئيس مجلس الشورى الاسلامي ،وفق هذا الاساس فان السيادة الشعبية تقام من اجل احراز سعادة البشرية ويتحقق الکمال حين يشارک الناس في تقرير مصيرهم بصورة نشطة .

وشرح لاريجاني وجهات نظر الشهيد مطهري في قضية ولاية الفقيه وقال ان الشهيد يعتبرها بانها تقوم بهداية وتوجيه عملية السيادة الشعبية لکي ينال الناس السعادة اي ان ولاية الفقيه لاينبغي ان تفسح المجال للحکومات بممارسة الاجحاف بحق الناس بل تعزز عملية النمو والارشاد للمجتمع في مسار تحقيق التکامل والسمو الثقافي .

وتابع :على العکس من الاقوال السابقة حيال ولاية الفقيه فانها تؤدي دورا ايديولوجيا ومرشدا وتمنع الحکومات من ممارسة الضغوط على الناس .
 
واعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي الانتخابات من وجهة نظر الشهيد مطهري مسارا لشموخ الانسان واقامة العدل في المجتمع لکي يستطيع الاشخاص من ذوي الکفاءات ان ينطلقوا في ابراز هذه الکفاءات ويحققوا الکمال الذاتي للمجتمعات .

واوضح لاريجاني انه بناء على افکار الشهيد مطهري فان الانتخابات تشکل مدرسة للتربية الاسلامية والسياسية وليست مدعاة للحرب والنزاع .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: