رمز الخبر: ۱۲۶۵۸
تأريخ النشر: 10:48 - 06 May 2009
قال وزير الداخليه الايراني صادق محصولي ان الف شخص تسجلوا لحد الان عبر الانترنت للترشح للانتخابات الرئاسيه الايرانيه العاشره المقرره في حزيران/يونيو المقبل.
عصر ايران – قال وزير الداخليه الايراني صادق محصولي ان الف شخص تسجلوا لحد الان عبر الانترنت للترشح للانتخابات الرئاسيه الايرانيه العاشره المقرره في حزيران/يونيو المقبل.

ونقل الموقع الالكتروني لوزاره الداخليه عن محصولي قوله انه ليست هناك شخصيه بارزه من بين هولاء المتسجلين.

وكان التسجل للترشح للانتخابات الرئاسيه العاشره قد بدا في وقت سابق فيما بدا التسجيل للانتخابات الرئاسيه من خلال الحضور الي مقر وزاره الداخليه ابتداء من 5 مايو ويستمر حتي التاسع منه.

وسيتم البت في اهليه المترشحين في الفتره من 9 الي 14 مايو من قبل مجلس صيانه الدستور علي ان يتم ابلاغ وزاره الداخليه باسماء المترشحين الذين حظوا بتاييد مجلس صيانه الدستور يومي 20 و 21 مايو.

وذكر محصولي ان الحملات الانتخابيه للمترشحين ستبدا اعتبارا من 22 مايو وتنتهي في 10 يونيو علي ان تجري الانتخابات الرئاسيه العاشره يوم 22 حزيران/يونيو.

ووفقا للماده 115 من دستور الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه فان المترشح للانتخابات الرئاسيه يجب ان يكون من رجالات الدين والسياسيه وان يكون من اصل ايراني ويحمل جنسيه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وان يكون مديرا ومدبرا ويتحلي بحسن السابقه والامانه والتقوي ويومن بمبادي الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه والدين الرسمي للبلاد. وتشخيص هذه الامور هي من مهمه مجلس صيانه الدستور.

وكان البرلمان الايراني قد صادق العام الماضي علي تعديل قانون الانتخابات الرئاسيه ووضع شروطا جديده للمترشحين الا ان مجلس صيانه الدستور رفضه.

وبناء علي مشروع البرلمان فان المترشح كان يجب ان يكون عمره بين 40 الي 75 عاما وان يحمل موهل الماجستير علي الاقل او ما يعادله من الحوزه العلميه وان تكون له خبره في تولي المسووليات الحكوميه.

وحول ترشح المراه للانتخابات الرئاسيه اشار وزير الداخليه الي الشروط السته التي ينص عليها الدستور الايراني لتولي رئاسه الجمهوريه قائلا ان بامكان السيدات التسجل في هذه الدوره الا ان مجلس صيانه الدستور هو الذي يحدد ما اذا كانت تتوفر لدي هولاء السيدات الشروط القانونيه اللازمه.

وجاء في الماده 115 من الدستور ان رئيس الجمهوريه يجب ان يكون من "الرجالات" السياسيه والدينيه ، اذ قال بعض الساسه ورجال القانون الايرانيون ان قصد المشرع من كلمة "رجالات" هو الشخصيات المعروفه من دون تحديد الجنس، لكن البعض الاخر يري ان هذه المفرده يجب ان تستخدم بمعناها اللغوي ولذلك فان الرجال وحدهم لهم الحق في تولي رئاسه الجمهوريه.

وحول عدد الناخبين قال وزير الداخليه ان عدد ممن تتوفر لديهم شروط الادلا‌ء باصواتهم في الانتخابات الرئاسيه هو 46 مليون و 200 الف ناخب.

ومن بين الشخصيات الشهيره اعلن اربعه اشخاص لحد الان نيتهم الترشح للانتخابات الرئاسيه.

وقد اعلن اكبر اعلمي النائب السابق في البرلمان ومحسن رضائي القائد الاسبق للحرس الثوري وامين مجلس تشخيص مصلحه النظام ومهدي كروبي الرئيس الاسبق للبرلمان وميرحسين موسوي اخر رئيس وزراء الجمهوريه الاسلاميه انهم سيترشحون للانتخابات الرئاسيه.

ولم يدل رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد الذي بامكانه الترشح لدوره رئاسيه ثانيه ، لم يدل لحد الان باي تصريح حول ترشحه رغم ان ثمه اخبارا في الاسابيع الاخيره تفيد عن تشكيل مراكز للحمله الانتخابيه لصالح احمدي نجاد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: