رمز الخبر: ۱۲۶۶۹
تأريخ النشر: 12:15 - 06 May 2009
عصرایران -  قال الرئيس الايراني خلال لقائه مع الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي بأن دعم الجمهورية الاسلامية للمقاومة و شعوب المنطقه سيبقي ضمن سياستها الستراتيجية دائما مضيفا "أن إيران ستبقى تدافع عن حقوق الشعب الفلسطيني و ملتزمة بالدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية".
 
وافادت وكالة فارس للانباء بأن التقى الرئيس الإيراني "محمود أحمدي نجاد" وفد من حركة الجهاد الإسلامي ضم "رمضان عبدالله شلح" الأمين العام للحركة، ونائبه "زياد النخالة"، و عضو المكتب السياسي للحركة بو السعيد، عقبه لقاء آخر ضم قيادات من حركة حماس ولقاء ثالث ضم قادة فصائل المقاومة يوم أمس في العاصمة السورية دمشق.

وأضاف الرئيس الإيراني "إن قضايا كبيرة موجودة ولكن يجب علينا أن لا نقلق ويجب أن نتخذ القرارات الصحيحة ويجب أن لا ننسى أيضا أن الأعداء لديهم مشاكلهم أيضا التي لا تقل عن مشاكلنا،مشدداً أن إخلاص الشعب الفلسطيني لقضيته هو الذي سيجعله ينتصر في النهاية".

كما أكد الرئيس الإيراني أحمد نجاد "أن إيران ستبقى تدافع عن حقوق الشعب الفلسطيني وتدعم هذه الحقوق وستبقى ملتزمة بالدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: